وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ومحافظ قنا يشاركان فى مؤتمر تطبيق أنظمة الري الحديث

شارك السيد القيصر وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء أشرف الداودي محافظ قنا فى فعاليات مؤتمر مشروع تأهيل المساقي والتحول من الري بالغمر الي أساليب الري الحديثة الذى عُقد بقاعة المؤتمرات بكورنيش النيل ظهر اليوم.

وجاء ذلك بحضور علاء فاروق رئيس البنك الزراعي المصري والنائب أشرف رشاد الشريف النائب الأول لحزب مستقبل وطن وزعيم الاغلبيه بمجلس النواب والنائب هشام الحصري رئيس لجنه الزراعة بمجلس النواب وقيادات الوزارة والمحافظة وبعض نواب البرلمان و السادة المزارعين.

وأوضح وزير الزراعة أن المشروعات القومية المنفذة في مجال الموارد المائية تهدف إلى حسن استغلال المياه، والحفاظ عليها، وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعى لكافة المزارعين وذلك طبقاً للقرار الوزاري المشترك رقم ١٦١ لسنه ٢٠٢١ بين وزارة الموارد المائية والري ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضى في إطار توجيهات وتعليمات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بإطلاق المشروع القومي لتأهيل المساقي والتحول من الري بالغمر الي أساليب الري الحديثة، بهدف الحفاظ على المياه والعمل على ترشيد الاستهلاك والاستخدام الأمثل للموارد المائية فى الزراعة والري.

وأضاف “القصير” أن تجربة المحاصيل الزراعية بنظام الشتلات والري بالتنقيط تسهم في زيادة الإنتاجية وترشيد المياه وتخفيض تكاليف الإنتاج من التقاوى والأسمدة والطاقة.

وأشار إلى سعي الوزارة إلى تعميم التجربة بعد نجاحها على جميع المحاصيل الزراعية في محافظات الصعيد.

ومن جانبه اوضح اللواء أشرف الداودي محافظ قنا أن المشروع القومي لتبطين الترع يهدف إلى ترشيد المياة التي يتم اهدارها في الشبكه المائيه.

وأشاد بذلك المشروع الذي سيؤدي إلى ترشيد المياه وتوفير الاحتياجات المطلوبة للقطاع الزراعي بخلاف المردود الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والبيئي الملموس في المناطق التي يتم تنفيذ المشروع فيها.

وناشد ‏ الداودي كافه المزارعين ببدء تحديث نظام الري علي المنظومة الحديثة من خلال الاستفادة من القروض التمويلية غير المسبوقة والتي توفرها الدولة حاليا لمشروع تحديث الري، لافتا إلى أن البنك الزراعي المصري يدعم الفلاح بمنحه القروض بدون فائدة وعلى فترة سداد تصل الى ١٠ سنوات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض