«العربية للتصنيع» تبحث التعاون مع الهند لنقل الخبرات الصناعية وتدريب الكوادر البشرية

اتفق الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، واجيت جوبتي سفير دولة الهند بالقاهرة، على تشكيل لجان فنية مشتركة لتحديد أسلوب الشراكة والتعاون في التصنيع المشترك  لكافة مجالات الصناعة وايضا تدريب الكوادر البشرية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعهم اليوم،  حيث تم عرض رؤية العربية للتصنيع بشان تعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا في العديد من مجالات الصناعة المختلفة، بما في ذلك تدريب الكوادر البشرية , خاصة أن هناك تعاون متميز وتاريخي  بين الهيئة العربية للتصنيع وكبري الشركات الهندية في العديد من مجالات الصناعة .

التراس: بحث مشاركة الشركات الهندية في المشروعات القومية

وأكد أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لتوطين التكنولوجيا بالتعاون مع الخبرات العالمية، مشيرا لأهمية استثمار عمق وقوة العلاقات بين البلدين وفتح  آفاق جديدة للتعاون المشترك في مجالات التصنيع المختلفة .

وأعرب التراس عن تطلع العربية للتصنيع إلى عقد شراكات لنقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة وتعميق التصنيع المحلي، و تبادل الخبرات والمعلومات الفنية مع كبري الشركات الهندية في مختلف المجـالات، معربًا عن ثقته في التكنولوجيا المتقدمة للتصنيع بدولة الهند.

وأوضح أنه تم بحث آخر مستجدات مجالات التعاون المشترك خاصة في مجال الصناعات الدفاعية والإلكترونيات والبرمجيات والتحول الرقمي والأنظمة الذكية والعدادات الذكية وكاميرات المراقبة والتابلت واللاب توب ونظم المعلومات والطاقة المتجددة و السكك الحديدية ومترو الأنفاق، مشيرا إلي بحث اشتراك الشركات الهندية  في المشروعات القومية التي تنفذها الدولة.

وأضاف التراس أنه تم بحث زيادة الفرص التنافسية لتسويق الإنتاج المشترك في السوق المصرية والعربية والأفريقية، فضلا عن تدريب الكوادر البشرية من خلال دورات تدريبية متخصصة بأكاديمية العربية للتصنيع للتدريب ،وايضا تدريب وتأهيل الكوادر البشرية بالهيئة بدولة الهند الصديقة.

سفير الهند: فرصا كبيرة لتعزيز التعاون التجاري مع مصر

من جانبه أوضح اجيت جوبتي سفير الهند بالقاهرة أنه توجد فرص مهمة لتعزيز التعاون التجاري بين مصر والهند؛ خصوصًا أن البلدين يتمتعان بإمكانيات اقتصادية واعدة وموقع جغرافي متميز، مشيدا باهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للاستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية.

وأشار إلى تطلع كبري الشركات الهندية لفتح آفاق جديدة للتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع, ذلك الكيان الصناعي الهام بالصناعة المصرية، مشيدا بما تشهده العربية للتصنيع من تطوير على مختلف الأصعدة وبالنشاط الملحوظ في دعم تعميق التصنيع المحلي في  مختلف المشروعات القومية والتنموية التي تشهدها  مصر .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض