رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام : العراق يستعيد عافيته وقوته في محيطه الإقليمي

أكد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام كرم جبر أن الحضور رفيع المستوى المتميز لعدد من قادة دول الجوار وأصدقاء وأشقاء العراق في مؤتمر “بغداد للتعاون والشراكة”، هو بمثابة قمة دولية مصغرة.

وقال جبر – خلال تصريحات على هامش المؤتمر – إن هذا الجمع العربي والإسلامي والدولي بداية لمصالحة بين الدول التي بينها خلافات؛ حيث جلس قادة هذه الدول إلى جوار بعضهم البعض من خلال هذا المؤتمر الذي يستضيفه العراق الشقيق.

وأشارجبر – الذي يزور بغداد ضمن وفد إعلامي مصري وعربي وأجنبي رفيع المستوى – إلى أن العراق بدأ يستعيد عافيته، “حيث لمسنا – كإعلاميين وصحفيين مصريين خلال زيارتنا إلى بغداد – أن الحياة بدأت تعود للعراق بعد إعادة الاستقرار إليها؛ بما يشير إلى عودتها القوية في محيط دول المنطقة”.

وتابع: إن العراق يختلف – الآن – كثيرًا عما كان عليه الحال منذ عدة سنوات، حيث يشهد – الآن – مسيرة التنمية لإيجاد فرص عمل للشباب؛ وهو أمر مهم في إطار مواجهة العنف والإرهاب الذي دائما ‏ما يجذب العاطلين من الشباب.

لفت إلى أنه لمس التناغم في الشارع العراقي بين الأمن سواء من الشرطة أوالجيش، وأن بينهما علاقة سلسة هادئة لحماية أمن واستقرار العراق، الذي هو في طريقة لكي يعود إلى مكانته التي يستحقها.

وأوضح أن المؤتمر يهدف إلى إقامة شراكات وتفاهمات اقتصادية بين العديد من الدول، مشيرًا إلى أن العراق يمتلك قوة بشرية وزراعية وثروة كبيرة جدا من البترول؛ تؤهله للقيام بدور كبير خلال هذا التعاون.

وقال جبر إن القيادة العراقية أعدت خطة ‏متكاملة الأركان للنهوض بالعراق في مختلف المناحي السياسية والاقتصادية وإيقاظ الثقافة والفنون بكل مكوناتها، وهو ما عبر عنه كل من الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفي الكاظمي خلال لقائهما بالوفد الاعلامي من مصر ودول الجوار لمتابعة اعمال المؤتمر .

وأردف “لاحظنا من القيادات العراقية نبذ العنف ولغة الموت والتأكيد على السلام والمحبة لصالح المواطن العراقي، الذي أصبح لديه وعي للعيش في سلام بعد الحروب والنزاعات التي استمرت 40 عاما.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض