تشييع جثمان الإعلامى حمدى الكنيسى من مسجد الحصرى بمدينة 6 أكتوبر

وصل جثمان الراحل الإعلامى الكبير حمدى الكنيسى، إلى مسجد الحصرى بمنطقة 6 أكتوبر، وذلك استعدادا لإقامة الصلاة عليه وتشييع جثمانه، وحضر كل من محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلى، وطارق سعدة نقيب الإعلاميين وأعضاء من نقابة الإعلاميين، والنائب مصطفي بكرى، وآخرين من الكتاب الصحفيين وذويه.

وتوفي أمس الإعلامى الكبير حمدى الكنيسى، إثر تعرضه لأزمة صحية نقل على إثرها لمستشفى المعادى العسكرى.

وهو ابن قرية شبرا النملة في طنطا من مواليد 19 مارس 1941م،  كانت البداية بحصوله على ليسانس الآداب قسم اللغة الإنجليزية جامعة القاهرة عام 1961، ثم واصل دراسة الترجمة الفورية بالجامعة الأمريكية عام 1966.

تاريخ تعيينه في الإذاعة المصرية كان 31 أكتوبر 1963، عمل خبيرًا دوليًا في الإعلام لدى اليونسكو من عام 1975 حتى 1977، تولى منصب المستشار الإعلامي لمصر في لندن ونيودلهي من عام 1980، وحتى 1984.

قدم العطاء في العديد من المناصب القيادية باتحاد الإذاعة والتلفزيون، كان مديرًا عامًا لإذاعة الشباب والرياضة عام 1988، ورئيسًا لشبكة صوت العرب عام 1992، ورئيس لمجلس إدارة مجلة الإذاعة والتليفزيون.

تولى قيادة الإذاعة المصرية من 10 يناير 1997 لمدة 4 سنوات، كما كان رئيس تحرير أول إصدار مسموع لشركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات عام 1995.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض