الصين تحذف أي محتوى على مواقع الإنترنت يضر باقتصادها

أعلنت الصين عن إطلاقها حملة تستمر لشهرين متتاليين، موجهة ضد المنصات الإلكترونية التجارية وبعض الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تنشر معلومات متعلقة بالتمويل تعتبرها ضارة بالاقتصاد.

وذكرت “إدارة الفضاء الإلكتروني” الصينية في بيان صدر في وقت متأخر يوم الجمعة، إن المبادرة ستركز على تصحيح الانتهاكات بما في ذلك التي تؤثر على الأسواق المالية الصينية “بشكل ضار”، وتقوم بتفسير السياسات المحلية والبيانات الاقتصادية بشكل خاطئ.

وأشارت إلى أنه سيتم استهداف من يعيدون نشر تقارير أو تعليقات لوسائل إعلام أجنبية تعلق على مواضيع مالية محلية بشكل خاطئ “دون اتخاذ موقف أو إصدار حكم”.

كما أوضحت إلى أن تلك الخطوة تهدف إلى خلق بيئة “مواتية” للرأي العام على الإنترنت تدعم “التنمية المستدامة والصحية” لاقتصاد الصين والمجتمع. يأتي ذلك عقب الإعلان عن اقتراح مشروع صدر في وقت سابق يوم الجمعة من قبل “إدارة الفضاء الإلكتروني” والذي يتضمن تنظيم الخوارزميات التي تستخدمها شركات التكنولوجيا للتوصية بمقاطع الفيديو والمحتويات الأخرى.

وستطالب المواقع الإلكترونية والمنصات التجارية بحذف المنشورات التي تتضمن معلومات مالية، وسيتم إغلاق الحسابات التي تعتبر مخالفة وذلك ضمن الحملة التي تتم تحت إشراف السلطات بما في ذلك مسؤولي الفضاء الإلكتروني و”وزارة المالية” و”البنك المركزي” بالإضافة إلى جهات تنظيم الأوراق المالية والبنو والتأمين.

تعهدت شركات التكنولوجيا ومشغلي وسائل التواصل الاجتماعي بما في ذلك “تينسنت هولدنغز”، “بايت دانس”، “توتياو”، و تطبيق “دوين” الذي يمثل النسخم المحلية من تطبيق “تيك توك” بالالتزام بالقواعد وتنظيم المحتوى المتعلق بالمعلومات المالية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض