محافظة بورسعيد تعقد مؤتمرا تحضيريا لعرض الفرص الاستثمارية باقتصادية قناة السويس

عقدت اليوم محافظة بورسعيد المؤتمر التحضيري الثاني لعرض الفرص الاستثمارية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس،  لتشجيع الاستثمار في منطقة شرق بورسعيد.

يأتي ذلك في ظل اهتمام الدولة المصرية بتشجيع الاستثمار ودعم الصناعة، وتوفير المناخ المناسب أمام المستثمرين لزيادة الإنتاج.

وتعرض المنطقة الاقتصادية لقناة السويس القطاع الشمالي الفرص والحوافز الاستثمارية التي تتمتع بها في منطقة شرق بورسعيد سواء بالمنطقة الصناعية أو الميناء، أمام رجال أعمال ومستثمرين من محافظة بورسعيد.

جاء ذلك بحضور اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد واللواء محمد برايا نائب رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس للقطاع الشمالي مع مجموعة كبيرة من رجال الأعمال والمستثمرين من بورسعيد، وذلك هو اللقاء الثاني بعد الزيارة الميدانية التي قام بها محافظ بورسعيد ومجموعة من المستثمرين للمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد.

وتأتي سلسلة المؤتمرات تزامناً مع المؤتمر الاقتصادي الذي تعقده محافظة بورسعيد خلال الشهر المقبل لتسويق وترويج منطقة شرق بورسعيد، بالتنسيق مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة بها.

واستعرض  اللواء محمد برايا نائب رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس للقطاع الشمالي،  المناطق الصناعية واللوجيستية الموجودة بشرق بورسعيد، وكذلك الحوافز الاستثمارية التي تقدمها المنطقة الاقتصادية من قواعد ولوائح وإجراءات من شأنها تسهيل الأعمال أمام المستثمرين.

كما تطرق العرض للمشروعات القائمة بالمنطقة منها مصانع قائمة محلية تصدر منتجاتها للخارج عن طريق ميناء شرق بورسعيد، حيث تعد منطقة شرق بورسعيد أحد المناطق المتكاملة داخل المنطقة لتمتعها بوجود منطقة صناعية قريبة من الميناء مع وجود ظهير لوجيستي لها.

وقدم اللواء علاء عبد الكريم مستشار المنطقة الاقتصادية للضرائب والجمارك شرحاً وافياً عن التعاملات والحوافز الضريبية المقدمة من المنطقة الاقتصادية للمستثمرين، والإجراءات التي تسهل عمل المستثمرين سواء في المناطق الصناعية أو الموانئ فضلاً عن شرح القواعد الخاصة للاستيراد والتصدير التي أقرت مؤخراً وكذا إجراءات الإفراج الجمركي المسبق داخل الموانئ.

يذكر أن إجمالي تكلفة البنية التحتية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس 18 مليار دولار، وتوفر 100 ألف فرصة عمل مباشرة، وتشمل 250 منشأة صناعية عاملة بالمنطقة، و14 مطور صناعي، و3 مشغل موانئ رئيسي، و6 موانئ بحرية، و4 مناطق صناعية، وإجمالي مساحة المنطقة الاقتصادية يبلغ 461 مليون متر مربع.

وتهدف المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن تصبح منطقة شرق بورسعيد مركزًا اقتصاديًا عالميًا رائدًا والوجهة المفضلة للاستثمار، حيث تقام على مساحة 461 كيلو متر مربع، وتشمل: 4 مناطق صناعية، و6 موانئ بحرية، موزعة على الطريق البحري الدولي الرئيسي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض