مجموعة العربي تعتزم إنشاء مدرسة تكنولوجية للتعليم المزدوج ببني سويف

أعلن المهندس محمد محمود العربي الرئيس التنفيذي لمجموعة العربي ، إن المجموعة تخطط لإنشاء مدرسة تكنولوجية للتعليم المزدوج  ببني سويف، على غرار المدرسة التي تم إنشاءها في قويسنا لتخريج كوادر فنية مدربة ومؤهلة للعمل في مختلف المصانع الموجودة في المحافظة.

وأضاف خلال المؤتمر الذي تنظمه الشركة اليوم على هامش توقيعها اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة هايسينس العالمية، أن المجموعة تسعى خلال الفترة الحالية إلى تخريج جيل لديه الخبرة الصناعية والتجارية من خلال مدارس العربي، والتي تقوم بتدريب الطالب بعد حصوله على الاعدادية في مصانعها، بجانب المواد النظرية التي يدرسها ويستطيع بعد ذلك العمل في مصانع العربي أو أي مصانع أخرى.

وأوضح العربي أنه من المتوقع تطبيق نفس النموذج في محافظات الصعيد، بما يخدم شركة العربي وغيرها من المصانع بمجموعة من العمالة الفنية المدربة.

وأشاد بدعم القيادة السياسية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي للبنية الأساسية للتجارة والصناعة والتي شهدت طفرة خلال السنوات الماضية،  وكذلك ما يتم اتباعه حاليا من الاهتمام بمتابعة تنفيذ المشروعات وسحب الأراضي من المستثمر غير الجاد والذي يستغلها في التسقيع.

ولفت العربي إلى أن المجموعة تنمو بشكل مضطرد في ظل سياسة الرئيس السبسي الذي يحرص على تذليل كافة العقبات أمام المصنعين،  وتطوير البنية التحتية،  منوها بأن المجموعة استطاعت خلال 15 إلى 18 شهرا من استلامها الأرض المخصصة لها في بني سويف البدء في إنتاج الغسالات والمواتير الخاصة بها،  وتسعى للتوسع في بني سويف.

وتتواجد منتجات مجموعة العربي في 60 دولة حول العالم،  ولديها 14 اسما تجاريا عالميا، كما حصلت على العديد من شهادات الجودة والاعتماد العالمية، وكذلك تمتلك 600 مركز صيانة، ويعمل بها نحو 40 ألف عامل وموظف حاليا، وتسعى لتوفير فرص عمل في مصر والخارج لنحو 200 ألفا.

وقامت مجموعة العربي بإنشاء مركزا طبيا بتكلفة 400 مليون جنيه،  كما قدمت برامج تعليمية وصحية بتكلفة 500 مليون جنيه لـ 30 مليون مساعدة إنسانية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض