«الصناعات الغذائية»: نمو سوق اللبن المعبأ لـ 55% خلال 2020

قالت غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات،  إن الحملة القومية للتوعية بسلامة الألبان ومنتجاتها، ساهمت في زيادة وعى المستهلك بالألبان المعبأة المنتجة طبقا للمواصفات القياسية والاشتراطات الصحية السليمة، كما غيرت من ثقافة ووجهة نظر المستهلكين ومعتقداتهم الخاطئة بان اللبن المعبأ ليس طبيعيا ويحتوى على مواد حافظة، بالاضافة إلي ارتفاع سوق اللبن المعبأ المعامل حراريا من 12% فى 2007 الى حوالى 55% في 2020.

وكانت قد شاركت الغرفة في المؤتمر الدولي للجمعية المصرية لطب الاطفال الذي يعقد في مدينة الغردقة خلال الفترة من 25 الي 28 اغسطس 2021، وذلك ضمن فعاليات الحملة القومية للتوعية بسلامة الألبان ومنتجاتها،  حيث ألقى د.  رضا عبد الجليل مدير الشئون الفنية بالغرفة محاضرة علمية بعنوان: «اللبن الصحي الآمن للمستهلك»، في إطار  أنشطة وفعاليات الحملة لتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة والراسخة فى ذهن المستهلك المصري عن اللبن المعبأ والتوعية بأخطار تداول الالبان السائبة مجهولة المصدر.

وأكدت الغرفة أن مجلس إدارتها يعمل  جاهداً بالتعاون مع الجهات المعنية بالحفاظ على صحة وسلامة المستهلك المصري توفيرا للفاتورة العلاجية للدولة التي تتسبب بها الألبان العشوائية غير المعالجة حرارياً وغير المعبأة ومجهولة  المصدر  فى أجزاء كبير منها.

وذكرت أن الحملة القومية للتوعية بسلامة الألبان ومنتجاتها بدأ التفكير فيها في 2007 بتكليف كلية الزراعة جامعة الإسكندرية بإجراء دراسة علمية ميدانية لمعرفة الحالة الصحية للبن الخام المتداول فى الاسواق في القاهرة الكبرى والاسكندرية حيث أظهرت النتائج ارتفاع العدد الكلي للميكروبات والتلوث بالفورمالين والمبيدات والمعادن الثقيلة والغش بالزيوت النباتية والكشف عن الميكروبات المسببة للأمراض.

وأضافت الغرقة أنه تم إجراء تحديث الدراسة 2009وعرضت النتائج على وزارة الصحة وكان من أهمها  توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الصحة وكلية الزراعة جامعة الاسكندرية وشركة تتراباك لتنفيذ حملة قومية للتوعية بسلامة الالبان ومنتجاتها تحت شعار “اللبن المعبأ هو الامان ووزارة الصحة هي الضمان”، وتم الاسترشاد بالتجارب الدولية الناجحة في هذا المجال

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض