الجزائر: الناتج المحلي الإجمالي يحقَّق نمو بنسبة 2.3% في الربع الأول من 2021

حقَّق الناتج المحلي الإجمالي في الجزائر ، نمواً بنسبة 2.3% في الربع الأول من العام الحالي، مدعوماً بآداء أفضل في قطاع الطاقة، وذلك بعد انكماش بنسبة 3.9% قبل عام.

أعلن الديوان الوطني للإحصائيات الجزائرى ، إن النمو الاقتصادي قد انتعش مجدَّداً في الربع الأول بعد مرور سنة من الانكماش جرَّاء الآثار المباشرة وغير المباشرة لوباء كورونا «كوفيد-19».

وأشار الديوان الوطني للإحصائيات في بيان أوردته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، إلى أنَّ الناتج الداخلي الخام قد تراجع بنسبة 4.9% خلال سنة 2020 كاملة.

الجدير بالذكر أن اقتصاد الجزائر – الدولة العضو بمنظمة أوبك – يعتمد بقوة على إيرادات صادرات النفط والغاز التي تسهم بأكثر من 90% من إجمالي عائدات التصدير، و60% من إيرادات الميزانية العامة للبلاد.

شدَّد الوزير الأول، ووزير المالية، أيمن بن عبد الرحمن، على ضرورة إعادة التوازنات الـمالية الداخلية والخارجية للدولة، و ضمان التسيير الراشد والأمثل للأموال العمومية، مع ضرورة بلوغ هدف تغطية نفقات التسيير من خلال الجباية العادية، وذلك بواسطة تحسين معدل تحصيل الضرائب والرسوم.

ويذكر أن قطاع النفط والغاز نما بنسبة 7.5% مقابل انكماش بـ13.3%، فيما حقَّق الاقتصاد غير النفطي نمواً بنسبة 1.4% مقابل انكماش بـ1.2%.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض