إيه بي بي: 200 مليون دولار استثمارات الشركة في مصر خلال 10 سنوات

أكد المهندس محمد سالم مدير قطاع منتجات توزيع الكهرباء ومدير مجمع مصانع إيه بي بي في العاشر من رمضان، إن حجم استثمارات شركة إيه بي بي في آخر 10 سنوات تقدر بحوالي 200 مليون دولار.

أضاف سالم لـ “أموال الغد”، أن الاستثمارات ما بين تطوير خطوط إنتاج جديدة وتوسيع خطوط إنتاج قائمة، لتستوعب استقدام ما توصلت اليه الشركة العالمية من منتجات.

لفت إلى أن هذه الاستثمارات تهدف الى رفع مستوى الجودة والتدريب على أفضل تقنيات التصنيع العالمية المتاحة وتغطية احتياجات السوق المصري وأفريقيا.

أوضح أن السوق المصري به طفرة كبيرة في قطاع الكهرباء، ومن الضروري أن نواكب هذه الطفرة ليس فقط في كم المنتجات التي نقوم بالتعامل معها وتصنيعها في السوق المصرية ولكن أيضا في الجودة. أضاف أن الشركة تسعى لتعزيز مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال ابتكار وتصنيع تكنولوجيا الكهرباء في السوق المصري وتلتزم بتوريد أفضل المنتجات بجودة عالمية لجميع المشروعات القومية والاستشاريين المصريين، حيث إن توفير إمدادات الكهرباء هو أحد الركائز الاساسية للتنمية الاقتصادية. لذلك يضمن حصول الشركة على شهادتي المكون المحلي و”بكل فخر صنع في مصر” تفضيل منتجات الشركة كوننا أحد المصنعين المصريين القادرين على توفير منتج جيد ذو مواصفات عالمية مصنعة بمكونات محلية وأيدي مصرية.

وأضاف سالم أن زيادة نسبة المكون المحلي في المنتجات تسهم بشكل كبير في زيادة صادرات الصناعة المصرية والحد من الواردات وتشجيع الصناعة المحلية ورفع القدرة التنافسية للمنتج المصري لتكون بديلاً لمثيلاتها المستوردة ودعم الأنشطة الإنتاجية في القطاعات الصناعية الواعدة.

أوضح أن مصانع الشركة في مصر تقوم بتصدير المنتجات المصنعة محليا الي دول افريقيا وبلدان الشرق الأوسط، كما ستعطي شهادة المكون المحلي الأفضلية لمنتجات شركة إيه بي بي في عمليات التصدير للدول التي بينها وبين مصر اتفاقات تجارة حرة، بما سيسهم في زيادة القيمة المضافة للصناعة المصرية وارتفاع مساهمة القطاع الخاص في النمو الاقتصادي من خلال تطوير قاعدة صناعية متنوعة من الموردين المحليين توفر منتج بسعر منافس وبجودة عالية.

جدير بالذكر أن مركز تحديث الصناعة أحد الأذرع الفنية الرئيسية لوزارة التجارة والصناعة يعمل للارتقاء بالصناعة المصرية وتطويرها وتعزيز تنافسية المنتج المصري بالسوقين المحلية والعالمية. كما أن منح العلامة “بكل فخر صنع في مصر” بواسطة مركز تحديث الصناعة تتم للمنشآت الصناعية من القطاعين الخاص والحكومي التي تطبق معايير الجودة الشاملة لتمييز منتجاتها عالية الجودة. وهو شعاراً لشركات التي تنتج وتصنع منتج مصري عالي الجودة وتم إطلاق العلامة لدعم المنتج الوطني في مواجهة المستورد وتأكيداً على جودة المنتج وتعريف المستهلك به مما يؤدى إلى زيادة التنافسية في الأسواق المحلية والعالمية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض