مصر تستهدف خفض معدل الفقر إلى 28.5% في العام المالي الجاري

كشفت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، عن خطة الدولة لخفض معدلات الفقر ورفع مستوى معيشة المواطنين من خلال مبادرات تنمية الريف، وذلك ضمن خطة متوسطة المدى تنتهي في يونيو المقبل.

وأوضحت في بيان اليوم السبت، إن الخطة تستهدف خفض معدل الفقر إلى 28.5% في العام المالي الجاري مقارنة بنحو 29.7% في عام 2019-2020، ومعدل أعلى بلغ %32.5 في عام 2017-2018، مع توقع انخفاض ملحوظ في معدل الفقر جراء تنفيذ المشروع القومي لتنمية الريف المصري (مبادرة حياة كريمة)، إلى جانب خفض نسبة الأمية إلى نحو 17.5% في نهاية عام الخطة، بالمقارنة بـ25.8% وفقًا لتعداد 2017، و18.9% عام 2019 وفقًا لنتائج النشرة السنوية لمسح القوى العاملة.

وتستهدف خطة التنمية الاجتماعية خفض معدل النمو السكاني إلى نحو 2% بنهاية عام الخطة مقابل 2.56% عام 2017، حيث يتجاوز عدد سكان مصر حالياً 102 مليون نسمة ويصل معدل الزيادة إلى مولود جديد كل 14 ثانية بحسب جهاز الاحصاء المصري، وعلى صعيد التضخم تستهدف الخطة خفض معدل التضخم السنوي لإجمالي الجمهورية إلى 6% في العام الجاري مقارنة بـ13.3% عام 2018-2019.

وارتفع معدل التضخم في المدن المصرية إلى 5.4% في يوليو على أساس سنوي من 4.9% في يونيو مسجلاً أعلى مستوياته منذ ديسمبر الماضي.

وعلى أساس شهري، سجل تضخم الأسعار في يوليو 0.9% مقارنة مع 0.2% في يونيو. وفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر التي صدرت الأسبوع الماضي.

وتستهدف الخطة خفض معدل البطالة إلى نحو 7.3% في عام 2021-2022 مقارنة بـ9.6% عام 2019-2020.

فيما كشفت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر الأسبوع الماضي عن تراجع معدل البطالة بالبلاد في الربع الثاني من العام الجاري المنتهي في يونيو 2021 بنسبة طفيفة إلى 7.3%، مقابل 7.4% في الربع الأول من العام.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض