حاكم مصرف لبنان: الحكومة ستسعر الوقود عند 8 آلاف ليرة للدولار بدءا من اليوم

قال مسؤولون لبنانيون كبار اليوم السبت إن مصرف لبنان المركزي قرر فتح حساب مؤقت “لتغطية دعم عاجل واستثنائي” لواردات الوقود بحد أقصى 225 مليون دولار حتى نهاية سبتمبر في محاولة لتخفيف أزمة الوقود.

وأشار بيان صدر بعد اجتماع لمسؤولين منهم رئيس البلاد ميشال عون وحاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة أن وزارة الطاقة والمياه ستصدر أسعار الوقود.

وقال رياض سلامة حاكم مصرف لبنان لرويترز إن الحكومة ستسعر الوقود بسعر 8 آلاف ليرة للدولار، ابتداء من يوم السبت مقابل 3900 ليرة للدولار سابقا، والفرق بين السعرين يُترجم إلى خسارة تتحملها الحكومة اللبنانية.

وأضاف مصدر وزاري لبناني أن سعر صرف الليرة عند ثمانية آلاف للدولار سيطبق مع واردات الوقود.

يهدف القرار إلى تخفيف النقص في الوقود، حيث تُعاني لبنان من نقص الوقود مما تسبب في شل مرافق الخدمات في البلاد.

الرئيس اللبناني : خزانة الدولة ستتحمل تكلفة استمرار دعم الوقود

من جانبه قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن خزانة الدولة ستتحمل تكلفة استمرار دعم الوقود الذي تقرر اليوم السبت.

ولا يزال سعر الصرف الجديد المخصص لواردات الوقود تحت مستوى سعر السوق البالغ 19 ألفا مقابل الدولار وهو ما يعني استمرار سياسة دعم الوقود وإن كان بنسبة أقل.

وأعلن مسؤولون لبنانيون كبار اليوم السبت إن مصرف لبنان المركزي قرر فتح حساب مؤقت “لتغطية دعم عاجل واستثنائي” لواردات الوقود بحد أقصى 225 مليون دولار حتى نهاية سبتمبر المقبل في محاولة لتخفيف أزمة الوقود.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض