نائبا وزير الإسكان ومحافظ الجيزة يتفقدان محطتى معالجة الصرف الصحي بالبدرشين والعياط

قام الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، والدكتور إبراهيم الشهابي، نائب محافظ الجيزة، بتفقد محطتى معالجة الصرف الصحي بالبدرشين والعياط، بمحافظة الجيزة، وذلك بحضور مسئولى قطاع المرافق بوزارة الإسكان، ونواب البدرشين والعياط.
وبدأ الدكتور سيد إسماعيل، ومرافقوه، بتفقد محطة معالجة الصرف الصحي بالبدرشين، بطاقة 20 ألف م٣/يوم، حيث استمع لعرض من المهندس منصور بدوى، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالجيزة، عن موقف تشغيل وصيانة المحطة، كما اطمأن على كفاءة عملية المعالجة.
كما تابع نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، بعض التجارب المتعلقة بالنماذج التجريبية لمعالجة مياه الصرف الصحي، والتي تتم تحت إشراف الأجهزة المعنية بالوزارة، وتتبناها الهيئة العربية للتصنيع بالتعاون مع بيوت خبرة دولية، وتتميز بتوفير الطاقة المستهلكة في التشغيل، وكذا تكاليف التشغيل والصيانة، والمساحات المطلوبة، كما يمتاز هذا النظام بصلاحيته للتطبيق في مشروعات القرى.
وقال مسئولو الهيئة العربية للتصنيع، إننا مقبلون على مرحلة تصنيع المكونات الحديثة للمحطات بدلا من استيرادها من الخارج، لتوفير العملة وبأسعار أقل، وفي هذا الصدد يجري الآن إنتاج الطلمبات واللوحات بالهيئة، وجار استكمال مصنع جديد لإنتاج الطلمبات لتوفير متطلبات مشروعات حياة كريمة بالقرى المصرية.
وأشار نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، إلى أنه تم أيضاً، استعراض التجربة الثانية، وهي منظومة المعالجة بنظام الخزان البيولوجي التبادلي المتطور ، ويتميز هذا النظام بإعادة توظيف الوحدات والمعدات لتقوم بأكثر من وظيفة لتوفير المساحات وتكاليف الإنشاءات والطاقة المستهلكة ومصروفات التشغيل والصيانة، حيث أبدى الحضور إعجابهم بنوعية المياه المنتجة من التجربتين بمحطة معالجة بالنظام الثنائي، والتي تضاهي المياه المنتجة من محطات المعالجة الثلاثية.
وأكد الدكتور سيد إسماعيل، ضرورة تضافر جهود الجهات المُتبنية للتجربتين، تحت إشراف الجهات المتخصصة بالوزارة، لتقييمها والاستفادة من دمج المنظومتين للوصول لأفضل النتائج، واتخاذ الإجراءات التنفيذية لتعميمها على المشروعات التي تقوم بها الوزارة، موجهاً بإعادة بناء القدرات للعاملين في شركة الجيزة لمياه الشرب والصرف الصحي لمواجهة متطلبات المرحلة القادمة، وذلك بعد الاطلاع على تجربة الشركة من إنتاج أغطية مطابق وبالوعات الصرف، ووسائل الحماية من السقوط فيها بخامات غير اعتيادية يصعب سرقتها لإعادة تدويرها، والتي وصفها بالتجربة الناجحة والواعدة.
كما تفقد الدكتور سيد إسماعيل، ومرافقوه، محطة معالجة الصرف الصحي بالعياط، بطاقة 60 ألف م٣/يوم، (تنفيذ 30 ألف م٣/يوم كمرحلة أولى)، وتم استعراض الخطة الشاملة للتوسعات التي يقوم بها الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي في مجالي مياه الشرب والصرف الصحي، والتي شملت مشروع مد خدمة الصرف الصحي لعدد 22 قرية، للقضاء على التلوث بمصرف الرهاوي، ويشمل المشروع إنشاء محطتي معالجة بالعياط وجرزا.
ووجه نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، بأهمية تزامن انتهاء شبكات القرى المستهدفة مع دخول المحطة الخدمة قبل نهاية العام الحالي، مؤكداً أهمية دراسة مدى الجدوى الاقتصادية من استخدام المياه المعالجة في زراعة الغابات الشجرية، أو توجيه تلك المياه لإعادة الاستخدام الأمثل و الآمن طبقا لنوعية المعالجة، ووفق القوانين المنظمة لها، كما توجه بالشكر لجميع العاملين بقطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحى على جهودهم المبذولة

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض