«غذائية العاشر من رمضان»  تبحث حل أزمة التراخيص مع الهيئات الحكومية

بحثت أمس لجنة الصناعات الغذائية بجمعية مستثمري العاشر من رمضان، مع بعض ممثلي الهيئات الحكومية حل أزمة التراخيص التي تواجه المستثمرين بالقطاع.

شارك في الاجتماع كل من المهندسة رحاب عبد الله مدير إدارة الآلات وتراخيص الغلايات بمصلحة الرقابة الصناعية فرع الزقازيق وأحمد إبراهيم مدير إدارة التموين بالعاشر من رمضان ، بحضور العديد من شركات ومصانع القطاع الغذائي، وهيئة إدارة الجمعية ممثلة فى د. هاله محمد صلاح الدين مدير عام الجمعية ، وراندا رفعت مسئول ادارى اللجنة الغذائية.

وعرض أعضاء اللجنة بعض المشكلات التي تواجههم وأبرزها تعدد جهات الولاية والرقابة على مصانع الغذاء مطالبين بتوحيد المعايير والضوابط مع كل الجهات الرقابية بما يخدم القطاع الصناعي ويسهل عملية الإنتاج، وكذلك عدم تأخير إجراءات تراخيص الغلايات لأكثر من 15 يوم.

وطالب حسن الفندي عضو مجلس إدارة جمعية مستثمري العاشر ورئيس لجنة الصناعات الغذائية، كافة مصنعي الغذاء فى مصر بضرورة الالتزام بمعايير الجودة العالمية فى عملية التصنيع.

وأكد أن ذلك يأتي فى إطار خطة الدولة لتوفير الأمان الصحي للمواطن، كما طالب بضرورة تشديد الرقابة على السوق الموازي ومصانع بير السلم التي تضر الصناعة الوطنية المرخصة.

ودعا الفندى مدير إدارة التموين بالعاشر لحضور اجتماع اللجنة الشهري لمناقشة كافة المشاكل التي تواجه الأعضاء وأصحاب المصانع ووضع حلول سريعة لها.

وأعلن عن إعادة تشكيل هيئة مكتب لجنة الصناعات الغذائية بجمعية مستثمري العاشر من رمضان خلال اجتماع الشهر القادم فى محاولة لضخ دماء جديدة تسهم فى توسيع الخدمات وتسيير النشاط وتقديم مزيد من الخدمات العامة للمستثمرين.

كما استقبلت اللجنة خلال الاجتماع ممثلي عن بنك مصر لعرض الخدمات المالية التي يقدمها البنك تسهيلا على المستثمرين والمصانع وسبل التعاون فى هذا الصدد

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض