وزيرة الهجرة تتفقد مشروعات حياة كريمة بمحافظة القليوبية

أجرت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الهجرة، وممثلو الكيانات المصرية بالخارج، جولة تفقدية للمشروعات التي تُنفذ في إطار المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري “حياة كريمة” في محافظة القليوبية، وذلك بمرافقة اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ القليوبية، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وذلك استكمالا لفعاليات المؤتمر الثاني للكيانات المصرية بالخارج.

واستهلت السفيرة نبيلة مكرم، ووفد المصريين بالخارج المرافق لها، زيارة مشروع مجمع خدمات قرية نوى والذي يشمل كافة الخدمات لتلبية احتياجات أهالي القرية، واستمعوا إلى شرح تفصيلي من القائمين على المشروع ونسبة التنفيذ حتى الآن.

ثم توجهت وزيرة الهجرة والوفد المرافق لها لتفقد أعمال مشروع حفر الغاز بطريق شيبين – قليوب، كما تفقدت الوزيرة أعمال إحلال وتجديد شبكات الصرف الصحي بكفر شبين.

كذلك تفقدت الوزيرة والوفد المرافق لها أحد المواقع بقرية الأحراز ضمن المشروع القومي لتبطين الترع، ثم تفقدت مدرسة الأحراز الابتدائية المشتركة والتي تم تطويرها ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، حيث قامت الوزيرة بجولة داخل المدرسة، مثمنة المجهود المبذولة لتطويرها لتصبح مكانا لأبنائنا لتلقي تعليم جيد.

وعقب تفقد مدرسة الأحراز، انتقلت السفيرة نبيلة مكرم سيرا على الأقدام، لتفقد السجل المدني والوحدة الصحية عقب تطويرها واستمعت لشرح تفصيلي لمراحل التطوير.

وخلال الجولة، حرصت السفيرة نبيلة مكرم على التقاط صور مع القائمين على المشروعات ومع ممثلي مبادرة “حياة كريمة”، مقدمة الشكر لهم على ما كل يبذلونه من جهد لتحسين جودة الحياة للمواطن المصري، تنفيذا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

ومن ناحيتهم، وجه ممثلو الكيانات المصرية رسالة لأبناء مصر بالخارج قائلين:  “مصر تشهد نهضة حقيقة في العمران والتشييد وتوفير الخدمات، افخروا ببلدكم وانقلوا الصورة الإيجابية للعالم كله؛ فمصر تستحق أن تقف مرفوعة الرأس، حيث إنها سبقت العديد من الدول في الاهتمام بالفئات الأكثر احتياجا، وتوفير الخدمات اللائقة والحياة الكريمة لشعبنا الأصيل”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض