بنك أوف أمريكا: تخزين قوي للكاش من جانب المستثمرين فى ظل توقعات متشائمة للاقتصاد الأوروبى

أظهر مسح أجراه بنك الاستثمار بنك أوف أمريكا اليوم الثلاثاء ، أن المستثمرون الأوروبيون رفعوا حيازاتهم النقدية إلى أعلى مستوى في عام ، بينما تتوقع الغالبية العظمى فقط ارتفاعًا من رقم واحد للأسهم مع التوقعات الاقتصادية الضعيفة في أوروبا، وفقا لوكلة رويترز.

أقل من نصف المشاركين في الاستطلاع الشهري لمديري الصناديق بالبنك يتوقعون أن يتحسن الاقتصاد الأوروبي بشكل أكبر خلال الأشهر الـ 12 المقبلة ، مما يمثل أدنى نسبة منذ يونيو الماضي وانخفاضًا حادًا عن يوليو.

ترجع توقعات النمو البطيئة بشكل أساسي إلى مخاوف بشلأن كورونا «كوفيد-19»، حيث أشار 19 ٪ من المستثمرين إلى متغير دلتا باعتباره أكبر خطر على الاقتصاد الأوروبي ، وراء مخاطر التضخم والمخاوف بشأن ما يسمى بـ «نوبة الغضب التدريجي» مع قيام البنوك المركزية بالتخلص التدريجي من إجراءات التحفيز الطارئة، وكانت المخاوف من كورونا 9٪ فقط في مسح مماثل في مايو.

وأشار ببنك أوف أرميكا أنه نتيجة لذلك ، رفع 23% من المستثمرين حيازات النقد، وهي أكبر نسبة في عام، بينما توقع 88٪ من المستطلعين ارتفاعًا من رقم واحد للأسهم الأوروبية من المستويات الحالية.

قال حوالي 70 في المائة من عملاء بنك أوف أميركا ، مع أصول تحت إدارتها قيمتها 749 مليار دولار ، إنهم يتوقعون تحسُّن الأوضاع الاقتصادية، مقارنة مع 64% في مسح يوليو.

وأكد البنك أنه مع تصدّر مخاطر التضخم ونوبات الغضب التدريجي مخاوف المستثمرين ، فإن القطاعات الدورية الحساسة لسعر الفائدة مثل البنوك والتأمين تحتل المرتبة الأولى بين أكبر ثلاثة قطاعات أوروبية زائدة إلى جانب التكنولوجيا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض