بلومبرج: عملة أفغانستان تتهاوى لمستوى قياسي متدن مع سيطرة حركة طالبان

كشفت وكالة بلومبرج أن عملة أفغانستان عمقت خسائرها لمستوى قياسي متدن خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، مع مغادرة محافظ البنك المركزي  والمشاكل السياسية في البلاد بعد سيطرة حركة طالبان.

وانخفضت عملة أفغاني بنسبة 4.6% إلى 86.06 أفغاني لكل دولار أمريكي، لتسجل هبوطًا لليوم الرابع على التوالي.

وغادر “أجمل أحمدي” محافظ البنك المركزي مطار كابول يوم الأحد الماضي، مع سعي الآلاف إلى مغادرة البلاد بعد سيطرة طالبان على المدن.

وكشف “أجمل أحمدي” في الأسبوع الماضي عبر “تويتر” أنه تم إبلاغ البنك المركزي بأنه لن يكون هناك المزيد من شحنات الدولار بداية من يوم الجمعة الماضي، مما حد من قدرته على توفير العملة وتسبب في مزيد من الذعر في أوساط المستثمرين.

وهرب رئيس وأعضاء حكومة أفغانستان من البلاد هذا الأسبوع، بعد تمكن حركة طالبان من السيطرة على المدن الكبرى، ما أثار مخاوف سياسية عالمية.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس إنه يقف “بشكل مباشر” وراء خروج الولايات المتحدة من أفغانستان، وذلك وسط موجة من الانتقادات اللاذعة التي يتعرض لها بسبب سيطرة حركة طالبان بسرعة فاقت كل التوقعات على البلد الذي مزقته الحروب.

وتساءل بايدن: “كم يستحق الأمر من أرواح أمريكية إضافية؟”.

وقال إنه على الرغم من الانسحاب “الفوضوي”، “لم يكن هناك وقت مناسب أبدا لانسحاب القوات الأمريكية”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض