رئيس شركة الأهرام للدواجن لـ«أموال الغد»:  ندرس طرح جزء من أسهمنا بالبورصة خلال عام

وضخ 250 مليون جنيه استثمارات جديدة بقطاع مصنعات الدواجن خلال 2022

كشف أنور العبد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الأهرام للدواجن ورئيس شعبة المجازر في الاتحاد العام للدواجن، عن وجود تفكير لدى الشركة لطرح جزء من أسهمها بالبورصة خلال عام، بالإضافة إلى أنها تعمل حاليا على تشغيل كافة مصانعها بطاقتها الكاملة.

وقال خلال حواره لـ” أموال الغد”، إن الشركة تخطط لتنفيذ مشروع جديد لمصنعات الدواجن خلال العام المقبل باستثمارات 250 مليون جنيه، فضلا عن استهدافها نمو قيمة مبيعاتها خلال العام المقبل لـ 3 مليارات جنيه، وبدء تصدير منتجات الدواجن وزيت الطعام.

وأشار العبد إلى أن مصر استطاعت تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن هذا العام، ولكن لاستمرار ذلك لابد من زيادة الطاقات الإنتاجية بنسبة 50% على الأقل حتى 2030، بما يتطلب ذلك تشجيع المستثمرين الحاليين للتوسع وجذب مستثمرين جدد لضخ استثمارات تصل لـ 50 مليار جنيه.

 ما هي التطورات التي حدثت على الشركة بعد مرور عام ونصف على انضمامها لمجموعة كايرو ثري اي؟

شهدت الفترة الماضية بعد الاندماج زيادة القدرات التشغيلية لمصانع الاهرام” الزيوت، العلف، والمجزر” لتعمل حاليا بنحو 70% من طاقتها الإنتاجية بدلا من 50% سابقا، كما تم إضافة مشروع “الجدود”، وتم التعاقد على سلالة هبرد لإنتاج امهات التسمين للمزارع الخاصة بالشركة والبيع للشركات الاخرى.

كما تم تطوير إدارة المبيعات بمصنع الأعلاف والاستعانة بفريق على أعلى كفاءة، بالإضافة إلى إدارة جديدة للدعم الفني للمربين وتقوم بإمدادهم بالمعلومات اللازمة عن الامان الحيوي، وكيفية اختيار الكتاكيت وطرق التسمين، فضلا عم قيامهم بزيارة المزارع للاطمئنان على سير العمل.

قبل الاندماج كانت الشركة تدرس طرح جزء من اسمها بالبورصة فهل انتهى هذا التوجه؟

بالفعل كان هناك وما زال تفكير في الطرح بالبورصة خاصة في ظل تشجيع الدولة على طرح الشركات في البورصة، وباعتبارها أحد طرق التمويل لذا تقوم الشركة بدراسة خطوة الطرح والتي من المتوقع ان تحدث خلال عام 2022.

نستهدف إنتاج 700 طن شهريا من مصنعات الدواجن

رئيس شركة الأهرام للدواجن

إذا فما حجم الاستثمارات  التي تم ضخها خلال تلك المرحلة؟

تم ضخ استثمارات بالتعاون مع كايرو ثري اي لزيادة رأسمال الشركة على مرحلتين لتحسين الملاءة المالية وإنشاء مشروع الجدود، حيث تم خلال العام الماضي ضخ حوالي 300 مليون جنيه.

وهل تعتزم الشركة ضخ استثمارات جديدة خلال المرحلة المقبلة؟

بالفعل هناك دراسة حالية لتنفيذ مشروع جديد لمصنعات الدواجن ” نصف مقلية أو مقلية بالكامل” بكافة المجزئات، حيث من المستهدف تنفيذ المشروع بجوار المجزر الآلي لاستغلال البنية التحتية وتوفير النقل خلال 2022، باستثمارات تصل لحوالي 250 مليون جنيه.

كم سيستغرق إنشاء المشروع..  وحجم طاقاته الإنتاجية؟

يستغرق الإنشاء تقريبا 8 أشهر لبدء الإنتاج، وتصل طاقته الانتاجية حوالي 3 طن/ ساعة، أي ما يعادل حوالي 700 طن/ شهريا من مصنعات الدواجن ومجزئاتها.

كم تبلغ الطاقات الإنتاجية للشركة حاليا.. ومتى سيتم انتاج المرحلة الأولى من سلالة هبرد؟

يبلغ حجم إنتاج مصنع العلف حاليا نحو 70طن / ساعة ويمكن أن يرتفع لـ 100 طن/ساعة بإضافة مكبسين، بينما تبلغ طاقة مصنع الزيت نحو 125 طن / يوم وملحق به مصنع للتعبئة، كما يوجد مشروع الجدود الجديد، ومعامل التفريخ لإنتاج كتاكيت التسمين، لمزارع الشركة لإنتاج دواجن شهد، حيث يصل حجم الإنتاج من المجمد والمبرد نحو 15 ألف طن/ سنة، ونستهدف زيادته لحوالي 20 ألف طن / سنة تدريجيا حتى 2022.

من المقرر دخول أول قطيع من سلالة هبرد الإنتاج خلال اكتوبر ونوفمبر المقبلين، على أن يتم الوصول للطاقة القصوى في منتصف 2022، والبالغة نحو 1.7 مليون أم.

أنور العبد: نستهدف تحقيق مبيعات بـ 3 مليارات جنيه.. وتصدير منتجات الدواجن والزيوت خلال 2022

أنور العبد رئيس مجلس إدارة شركة الأهرام للدواجن في حواره مع محررة أموال الغد

ما هو مستهدف المبيعات للشركة خلال العام الجاري والمقبل؟

نستهدف تخطى المبيعات خلال العام الجاري نحو 2.5 مليار جنيه، في مقابل 2.3 مليار جنيه خلال العام الماضي، كما نستهدف وصولها لما يصل لـ 3 مليارات جنيه خلال 2022، خاصة في ظل مشروع مصنعات الدواجن والذي تم البدء في إنتاجها لدى الغير حتى يتم تجهيز المصنع.

كم تبلغ الحصة السوقية للشركة بالسوق المحلية.. وهل هناك تفكير في التصدير؟

تستهدف الشركة وكايرو ثري اي أن تصل حصتهم السوقية في مجال الدواجن لنحو 10% خلال عامين.

بالفعل تدرس الشركة حاليا الأسواق والدول التي يمكن دخولها في السوق الأفريقية والعربية، خاصة وأن الشركة ضمن الـ 30 مؤسسة التي ثبت خلوها من انفلونزا الطيور والسماح لها بالتصدير، لذا فإن الشركة ستبدأ قريبا في تصدير منتجات الدواجن “مجمد أو مصنعات” كما هناك تفكير لتصدير زيت الطعام..

كيف ترى تداعيات جائحة كورونا على القطاع وهل بدأ التعافي منها؟

كان للجائحة تأثير غير مباشر على القطاع في ظل تراجع معدلات تشغيل الفنادق والسياحة، خاصة وأن هذا القطاع يمثل حوالي 20% من طاقات الإنتاجية لقطاع الدواجن عندما يعمل بكامل طاقته حيث وصل لـ 12 مليون سائح قبل الجائحة، مما قلل الطلب من تلك الفئة، ولكن بدأ في التعافي منذ منتصف العام الجاري، ونأمل أن تعود السياحة لمعدلاتها الطبيعية خلال الموسم الجاري.

 50 مليار جنيه استثمارات جديدة مطلوبة لاستمرار الاكتفاء الذاتي من الدواجن حتى 2030

أنور العبد

كيف تقيم قطاع الدواجن في مصر وما حجم استثماراته؟

تعد الدواجن أحد السلع الأساسية والاستراتيجية للمواطن، كما انها تعد أفضل بروتين منخفض التكلفة وتتوسع دول العالم في الانتاج الداجني أكثر من الإنتاج الحيواني، ويعمل بتلك الصناعة نحو 3.5 مليون فرد بشكل مباشر، هذا بالإضافة إلى العديد من القطاعات المغذية من نقل ومعدات وتحصينات وأدوية ومصانع اعلاف.

واستطاعت مصر الوصول إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن خلال العام الجاري ولم يتم الاستيراد من الخارج، ويصل الإنتاج حاليا لنحو 1.4 مليار طائر سنويا، ويتراوح حجم استثمارات القطاع ما بين 80 إلى 100 مليار جنيه.

أعلنت وزارة الزراعة عن فرص استثمارية بالقطاع الداجني.. فهل نحتاج لاستثمارات جديدة به وما المطلوب لتشجيع المستثمرين للدخول به؟

بالتأكيد نحن في حاجة لمزيد من التوسع بهذا القطاع الحيوي، خاصة وأن الاستمرار في الاكتفاء الذاتي يتطلب مضاعفة الطاقات الإنتاجية الحالية بنسبة 50% حتى 2030، بما يعني انتاج 2.2 مليار طائر سنويا، لذا فإن ذلك يتطلب التوسع بالاستثمارات الحالية ودخول استثمارات جديدة بما يعادل 50 مليار جنيه حتى 2030.

يتطلب ذلك تشجيع المستثمرين في التوجه للقطاع الداجني عبر توفير اراضي مرفقة بتكلفة مناسبة، مع تقليل الأعباء على المنتجين من تخفيض او إلغاء الضرائب العقارية على مزارع الدواجن، وكذلك إعادة النظر في شرائح الكهرباء وعدم معاملة القطاع كقطاع صناعي بل زراعي، وتم بالفعل مخاطبة وزير الزراعة بهذا الشأن من اتحاد منتجي الدواجن، فضلا عن ضرورة وجود تسهيلات بنكية بفائدة منخفضة.

زراعة 2 مليون فدان ضرورة لتوفير نصف الكميات المستوردة من الذرة الصفراء وفول الصويا

شهدت السوق المحلية خلال الفترة الماضية ارتفاعا كبيرا بأسعار الدواجن والبيض فما اسباب ذلك..  وما هو السعر العادل للدواجن حاليا؟

يرجع ذلك بشكل كبير إلى الزيادة الضخمة في أسعار الاعلاف التي تمثل 70% من تكلفة الدجاجة، وجاء ذلك لارتفاع أسعار خامات الاعلاف من ذرة صفراء وصويا وبذرة صويا وكسب صويا بنسب غير مسبوقة تتراوح بين 40-50%، وذلك منذ أكتوبر 2020 نتيجة تداعيات كورونا، كما أنه يتم الاعتماد على الاستيراد لتوفير تلك الخامات، حيث يتم استيراد نحو 8 ملايين طن ذرة صفراء و  ملايين طن كسب فول صويا.

يعد السعر العادل لكيلو الدواجن حاليا في ظل ارتفاعات الاعلاف لنحو 26 جنيه للكيلو داخل المزرعة، ووفقا للتكلفة الفعلية لكل مزرعة والنافق بها.

كيف يمكن الخروج من ازمة الارتباط بالسعر العالمي وارتفاع الخامات؟

يتم ذلك من خلال الاعتماد على انتاج الذرة والصويا محليا، وبالفعل توجد مبادرة من وزير الزراعة، بالزراعة التعاقدية وهناك ترحيب من المنتجين بذلك، وتستهدف المبادرة تحديد سعر عادل للفلاح بربح مناسب حيث تم تحديده بنحو 4100 جنيه للطن /ارض، وهناك اجتماعات مع مسئولي الملف بالوزارة للوصول لاتفاق نهائي بهذا الشأن.

ونحتاج على الأقل لزراعة نحو 2 مليون فدان من اجل توفير نصف الكمية التي يتم استيرادها من الذرة والصويا.

المجازر تعمل بـ30% من طاقتها الإنتاجية.. وإعطاء مهلة عام لتطبيق قانون منع تداول الطيور الحية ضرورة

أنور العبد رئيس شعبة المجازر بالاتحاد العام للدواجن

شهدت الأعوام الماضية العمل على تنفيذ قانون منع تداول الطيور الحية.. فكيف ترى القانون وطرق تنفيذه؟

قامت شعبة المجازر باتحاد منتجي الدواجن بعمل حصر شامل لعدد المجازر في مصر، والتي اظهرت النتائج وجود 202 مجزر يدوي وحوالي 120 مجزر نصف آلى، و48 مجزر آلى، وتعمل المجازر بنحو 30% فقط من طاقتها الفعلية نتيجة البيع الحي في المحلات، برغم ان الدواجن المبردة والمجمدة أفضل من الحية نتيجة زيادة الرقابة عليها من أكثر من جهة، فضلا عن اهمية القانون في منع انتقال الامراض والتلوث.

لابد من إعطاء مهلة لمدة عام على الأقل من اجل تهيئة البنية التحتية في المجازر وتحسين ككفاءتها وزيادة الثلاجات والعربيات ذات الثلاجات من أجل تنفيذ هذه الخطوة الهامة للصناعة ومحاربة الامراض والأوبئة والتلوث.

ويمكن ان يتم البدء أولا بالمدن الكبرى ” القاهرة وقليوب والإسكندرية” كمرحلة أولى ثم بعد ذلك الانتقال لباقي المدن والمحافظات تدريجيا.

وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة للإحصاء فإن هناك زيادة في بؤر الإصابة بإنفلونزا الطيور نتيجة لضعف التحصينات.. كيف ترى ذلك ودور الاتحاد في ذلك؟

يقوم الاتحاد بعمل دورات تدريبية بالمحافظات المختلفة عن اهمية الأمان الحيوي وكيفية إدارة المزارع والبعد المناسب بين المزرعة والاخرى والتجهيزات اللازمة للمزرعة، فضلا عن البروتوكول الموقع مع منظمة الفاو بحيث يقوم الخبراء بزيارات للمزارع، كما ان الاتحاد لديه بروتوكول تعاون مع المجلس التصديري للصويا لتنظيم دورات تدريبية عن التغذية والآمان الحيوي،

كما يتعاون الاتحاد مع وزارة الزراعة من اجل الانتهاء من قاعدة البيانات الخاصة بمزارع الدواجن على مستوى الجمهورية والي تم الانتهاء منها بشكل كبير.

لابد من احكام الرقابة على تداول التحصينات في الحلقات الوسيطة لعدم حدوث اي مشكلات، او عودة انتشار الاوبئة والأمراض في حالة عدم صلاحيتها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض