«المركزي الأثيوبي» يطالب البنوك بتعليق الإقراض وسط تنامي للسوق السوداء للعملة

كشف وكالة بلومبرج الأمريكية ، أن البنك المركزي الإثيوبي طالب رسميا جميع البنوك التجارية العاملة في الدولة بتعليق تقديم القروض المدعومة بضمانات، مثل الأراضي والمباني خلال الفترة الحالية.

وأشارت الوكالة في تقرير لها أن أيوب تيكالين، وزير المالية الأثيوبي، صرح في إذاعة “شيفر إف إم” ، أن الأمر الصادر عن البنك المركزي الإثيوبي أتى بعد أدلة على أن الأموال تستخدم في السوق السوداء.

وأشار أيوب تيكالين إلى إن السلطات الأمنية والبنك المركزي يتخذون إجراءات في إطار إجراءات لمعالجة المشكلة.

ولفتت مصادر إلى أن هذا التعليق للقروض والذي يسري اعتباراً من 11 أغسطس، لم يتضح على الفور تأثيره على على قروض الشركات أو القروض الشخصية أو غيرها.

وقررت البنوك تنفيذا لقرار المركزي الأثيوبي بتعليق جميع عمليات الإقراض في انتظار توضيح كامل من السلطات.

وأكدت المصادر أن البنك المركزي الأثيوبي طالب البنوك بتجميد صرف القروض التي حصلت على الموافقة بالفعل.

يأتي هذا القرار وسط حرب أهلية في المنطقة الشمالية لإثيوبيا تتسبب في تعقيد جهود مساعدة الاقتصاد على التعافي من جائحة فيروس كورونا.

وتسارع التضخم السنوي لأثيوبيا ليصل إلى 26.4% في يوليو، وهو أعلى معدل خلال عقد، بينما اتسع الفارق بين أسعار الصرف الرسمية والموازية للعملة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض