الرئيس الأمريكي: نثق في قدرة الاحتياطي الفيدرالي على اتخاذ التدابير اللازمة لكبح التضخم

وكالات- قال الرئيس الأمريكي “جو بايدن” إن إدارته تثق في قدرة مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على اتخاذ أي خطوات ضرورية لكبح جماح الأسعار.

وأضاف في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض: “في الوقت الحالي، يعتقد خبراؤنا والخبراء المستقلون أيضًا أن هذه الاضطرابات في المعروض وارتفاعات الأسعار ستتراجع مع استمرار تعافي الاقتصاد”.

وأشار “جو بايدن” إلى أنه في حين يشير تقرير أسعار المستهلكين الصادر اليوم إلى هذا الاتجاه، فإننا سنراقب بيانات التضخم بشكل شهري، ونثق أن الاحتياطي الفيدرالي سيتخذ الإجراء المناسب إذا لزم الأمر”.

وعبًر الرئيس الأمريكي جو بايدن عن ثقته بأن الكونجرس سيرفع سقف الدين العام، قائلا إن المشرعين لن يتركوا الولايات المتحدة تتخلف عن سداد ديونها على الرغم من تهديدات من بعض الجمهوريين بأنهم لن يوافقوا على زيادة سقف الدين.

واكد جو بايدن، على أن إدارته أوضحت لمنظمة أوبك أن تخفيضات الإنتاج التي أجرتها أثناء الجائحة يجب الرجوع عنها.

ولفت إلى إن أسعار البنزين في الولايات المتحدة مرتفعة بدرجة تخلق وضعا مؤلما للأسر العاملة.

وفي وقت سابق اليوم، قال البيت الأبيض إن اتصالاته مع أعضاء منظمة أوبك وحلفائهم من منتجي النفط مستمرة وتهدف إلى تواصل طويل الأجل وليس بالضرورة إلى استجابة فورية.

وقال البيت الأبيض إن أوبك لديها إمدادات إضافية متاحة، مضيفا أنه لم يطلب من منتجي النفط الأميركيين زيادة إنتاجهم.

وكشفت بيانات عن أن تضخم المستهلكين قد تباطأ في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي إلى 0.5% من 0.9% في يونيو، لكن التضخم السنوي لا يزال عند أعلى مستوى منذ 13 عامًا.

مجلس الشيوخ الأمريكي يقر خطة البنية التحتية

وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي رسميا الثلاثاء الماضي خطة البنية التحتية بقيمة تريليون دولار، في خطوة تدعم تنفيذ أجندة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” لدعم الاقتصاد.

وحصل التشريع على موافقة 69 عضوًا مقابل معارضة 30 آخريين ، ويتضمن 550 مليار دولار من التمويل للنقل والمرافق .

وقال “تشاك شومر” زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ : “يتخذ مجلس الشيوخ خطوة طال انتظارها لعقود من الزمن لتنشيط البنية التحتية ومنح عمالنا واقتصادنا الأدوات اللازمة للنجاح في القرن الحادي والعشرين”.

وصوت 19 عضوًا جمهورياً في مجلس الشيوخ لصالح مشروع القانون، لينضموا إلى كل الأعضاء الديمقراطيين الذين وافقوا على التشريع.

كان مشروعون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري أجروا مناقشات لعدة أشهر مع البيت الأبيض، لصياغة خطط لتحديث الطرق والسكك الحديدية والنقل العام وشبكات الكهرباء والنطاق العريض في الولايات المتحدة

ويمثل التشريع أكبر استثمار منذ عقود في الطرق والجسور والمطارات والممرات المائية الأمريكية ، ويمثل تمريره عبر مجلس الشيوخ المنقسم بالتساوي انتصارًا كبيرًا للرئيس جو بايدن ومجموعة من المشرعين من الحزبين الذين أمضوا شهورًا في صياغة الإجراء.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض