«مواد البناء» تبحث توطين صناعة الرخام والجرانيت بأسوان

رئيس الغرفة: أسوان مؤهلة لتصبح عاصمة الرخام والجرانيت في مصر والمنطقة العربية

قال أحمد عبد الحميد رئيس غرفة صناعات مواد البناء باتحاد الصناعات، إن رؤية الغرفة لتوطين صناعة المحاجر ترتكز علي دعم محافظة أسوان لتصبح عاصمة الرخام والجرانيت في مصر والوطن العربي في مجال التصنيع والتصدير.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته الغرفة مع د. غادة أبو زيد نائب محافظ أسوان، لبحث سبل التعاون المشترك في توطين صناعة المحاجر والجرانيت بمحافظة أسوان .

وأضاف أن محافظة أسوان تعد الأصل في صناعة الرخام والجرانيت وتمتلك أرثا لأكثر من ٤ آلاف سنة.

وأكد عبد الحميد أهمية جذب الاستثمارات المحلية إلى المحافظات التعدينية لتصنيع الخامات المحجرية والحفاظ على العمالة المصرية وصناعات المحاجر الوطنية من توغل العمالة الصينية وإساءة استغلال واستخراج الشركات الصينية للثروات المحجرية.

وأشار إلى أن الشراكة بين محافظ أسوان والغرفة لوضع حلولا للتحديات والمشكلات التي تواجه محاجر أحمر واسود أسوان، مشيداً بالنتائج الإيجابية التي حققها المؤتمر السنوي للغرفة علي أرض أسوان والاستجابة الفورية من محافظ أسوان أشرف عطية لمطالب الغرفة.

وأكد د. حسن الشقطي المستشار الاقتصادي لمحافظ أسوان، أهمية تفعيل الشراكة والتعاون بين المحافظة وغرفة صناعات مواد البناء في الترويج لفرص الاستثمار في محاجر أسوان، والمساهمة في مرحلة التخطيط والتصميمات الخاصة بإنشاء مدينة الرخام والجرانيت.

وأوضح أنه سيتم تسويق قرية البضائع ضمن المنطقة اللوجيستية بطريق كركر ابو سمبل من الشراكة مع وزارة النقل خلال مؤتمرا سيتم عقده خلال شهر سبتمبر المقبل.

وشدد الحضور على أهمية وضع ضوابط للشركات الصينية في استغلال المحاجر بالطريقة المثلي من خلال إتباعها الطرق والقنوات الشرعية بما يهدف إلى خلق التكافؤ المطلوب والمنافسة العادلة بين الشركات الوطنية والصينية من خلال العدالة الضريبية بجانب الزام العمالة الصينية بتصاريح العمل حفاظاً على العمالة المصرية والمساواة في الالتزامات والحقوق.

حضر اللقاء محمد رشوان، وعبد الرحمن نور أعضاء غرفة صناعات مواد البناء والمهندس حاتم المنوفي المدير التنفيذي للغرفة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض