مطار دبي يستهدف استقبال 56 مليون مسافر العام المقبل

تتوقع شركة تشغيل المطارات الحكومية في دبي أن يمر 56 مليون مسافر عبر مطار دبي الدولي العام المقبل ، أي ضعف هدفها لهذا العام ، وإن كان لا يزال أقل من مستويات ما قبل الوباء، وفقا لوكالة رويترز.

شهد المطار ، وهو مركز سفر رئيسي ، زيادة في حركة المسافرين في الأسابيع الأخيرة بعد بداية ذروة موسم السفر الصيفي وتخفيف قيود السفر لبعض الأسواق الأساسية.

وقال بول جريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي لرويترز «هذا يثير تنبؤات أكثر تفاؤلا ونتطلع إلى نحو 56 مليونا للعام المقبل.»

وقد تعامل المطار مع 25.9 مليون مسافر العام الماضي و 86.4 مليون في 2019 ، أي العام الذي سبق تفشي الوباء.

أفادت الشركة المشغلة اليوم الأربعاء أن 10.6 مليون مسافر مروا عبر مطار دبي الدولي في النصف الأول من هذا العام ، بانخفاض 40.9٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

وأكد جريفيث إن حركة الركاب في الأسابيع الأخيرة كانت «أكثر إيجابية بكثير» ومن المتوقع الآن أن ينهي المطار العام بالقرب من 28 مليون مسافر المستهدف عند حوالي 26-27 مليونًا.

وقال إن الشركة المشغلة كانت متحفظًة مع توقعاتها لهذا العام نظرًا لأن العديد من الدول لا تزال تفرض قيودًا على السفر ، وأنها تركز على إدارة التكاليف وموازنة ميزانيتها والبقاء النقدي إيجابيًا.

مطار دبي الدولي هو واحد من أكثر المطارات ازدحامًا في العالم ومركزًا لشركة طيران الإمارات المملوكة للدولة في الخليج. تعتمد عملياتها على الرحلات الجوية الدولية وليس لديها سوق محلي للتخفيف من إغلاق الحدود الدولية أو القيود المفروضة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وخففت الإمارات العربية المتحدة هذا الشهر القيود على السفر من عدة دول أفريقية وآسيوية ، بما في ذلك السوق الرئيسية في الهند ، بينما نقلت بريطانيا ، وهي سوق مهم آخر ، الدولة الخليجية من «القائمة الحمراء» للسفر إلى «أصفر».

وقال جريفيث: «كانت هناك زيادة مطلقة في الحجوزات وأعداد ضخمة من الأشخاص الذين حجزوا للذهاب في كلا الاتجاهين إلى لندن ، على سبيل المثال ، وأعتقد أن تخفيف الإمارات للقيود إلى أماكن مثل الهند يمثل خطوات في الاتجاه الصحيح».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض