الولايات المتحدة تدعو المنتجين للنفط إلى زيادة الإنتاج لمواجهة صعود أسعار البنزين

دعا كبار مستشاري الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يوم الأربعاء، “أوبك” وشركاءها المنتجين للنفط، إلى تعزيز الإنتاج سعيا لمواجهة صعود أسعار البنزين الذي يقولون إنه يهدد التعافي الاقتصادي العالمي.

وانتقد جاك سوليفان، مستشار البيت الأبيض، كبار منتجي النفط لما وصفه بزيادة غير كافية للإنتاج، في ظل تعافي اقتصادات من جائحة “كوفيد-19” العالمية.

وقال مستشار الرئيس الأميركي “ببساطة هذا غير كاف في لحظة حرجة للانتعاش العالمي”، بحسب ما نقلت رويترز.

وأضاف أن الإدارة تحث الدول الأعضاء في “أوبك+” التي تضم أعضاء من منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا ومنتجين كبارا آخرين من خارجها على “أهمية المنافسة في السوق لتحديد الأسعار”.

وأردف “تكلفة البنزين الأعلى، إذا استمرت دون كبحها، تهدد بالإضرار بالتعافي الاقتصادي العالمي الحالي.. ينبغي أن تبذل أوبك بلاس جهدا أكبر لدعم التعافي”.

وأدى ارتفاع أسعار النفط إلى تأجيج مخاوف التضخم، بينما يجعل بايدن من التعافي الاقتصادي من الركود الناجم عن جائحة فيروس كورونا أولوية رئيسية لإدارته.

وفي المنحى نفسه، وجه البيت الأبيض، يوم الأربعاء، لجنة التجارة الاتحادية للتحقيق فيما إذا كانت ممارسات غير قانونية تسهم في ارتفاع اسعار البنزين في الولايات المتحدة.

وبيري تداول خام القياس العالمي برنت عند ما يقل قليلا عن 70دولارا، يوم الأربعاء، بانخفاض واحد في المئة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض