«إي أسواق مصر» تنتهي من ميكنة حجز التذاكر في 30 موقعا أثريا خلال 7 أشهر

كشف إسلام مأمون الرئيس التنفيذي لشركة إي أسواق مصر «e-aswaq» أحدى شركات مجموعة إي فينانس، إنه من المخطط الانتهاء من ميكنة منظومة حجز التذاكر في 30 موقعا اثريا الأكثر زيارة،  خلال فترة تتراوح ما بين 6-7 أشهر.

وقال لـ” أموال الغد”، إن الشركة انتهت من النموذج الأول في عملية الميكنة في متحف الحضارة الكبير والتي تلقى نجاحا كبيرا منذ افتتاحه، منوها بانه تم ايضا تطبيقها في المتحف المصري بالتحرير ويتم حاليا اضافة البوابات الإلكترونية  تمهيدا لإطلاقها من قبل وزير السياحة.

وأضاف مأمون أن الشركة تعمل أيضا حاليا على استكمال المواقع الـ 9 ضمن المرحلة الاولى للمشروع في “الغردقة، شرم الشيخ، الإسلامي، القبطي، الهرم، القلعة، وسقارة” على أن يتم الانتهاء منها قبل نهاية العام، والبدء في الميكنة في الأقصر ثم أسوان، على أن تنتهي عمليات التطوير بالكامل خلال 7 أشهر.

ويتيح المشروع  للزوار المصريين والأجانب حجز تذاكر المزارات السياحية والمتاحف والمواقع الأثرية عبر الإنترنت والدفع أونلاين باستخدام البطاقات الائتمانية أو المحافظ المالية عبر المحمول، علاوة على تنظيم الدخول إلى تلك المزارات عن طريق التذاكر المطبوعة أو البطاقات الممغنطة أو من خلال استخدام QR كود على أجهزة الهواتف، عبر تمريره دون تلامس بمنطقة معينة فى بوابات حديثة مخصصة لهذا الغرض.

وأشار إلى انه بالتزامن مع ذلك يتم حاليا الانتهاء من الخطوات النهائية لتطبيق “السائح” الذي يتم تدشينه بالتعاون مع وزارة السياحة، والذي من المتوقع اطلاقه خلال مطلع الربع الأخير من العام الجاري، حيث يتيح لمستخدمه الحصول عن المعلومات اللازمة عن مصر والمواقع التي يمكن زيارتها، فضلا عن امكانية حجز التذاكر من خلاله.

وعن التعاون مع كنوز مصر، لفت إلى أن شركته تتولى تشغيل المنصة، كما يتم حاليا العمل على تطوير المنتجات التي سيتم طرحها من خلال المنصة، وسيتم الفترة المقبلة اطلاق حملات إعلانية كبيرة وموسعة توعوية وتعريفية عن تلك المنتجات داخل مصر وخارجها لتحفيز المستهلك على شراء النسخ الاثرية المقلدة من خلال المنصة، منوها بأن هناك ارتفاعا بالمبيعات بشكل كبير من خلال منافذ كنوز في المتاحف خاصة متحف الحضارة.

وفيما يتعلق بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية، نوه بأن ذلك يتم في مشروع «أيادي مصر»، حيث يتم حاليا تنظيم ورش عمل في كل محافظة على التوالي لتدريب المنتجين وتحسين كفاءة منتجاتهم وزيادة قيمتها المضافة، موضحا أنه سيتم تنظيم ورشة عمل خلال الشهر الجاري في مرسى مطروح، على أن يتم وضع خطة مع الوزارة لباقي المحافظات.

وكان قد تم تدشين الشركة في 2019، عندما قررت مجموعة إي فينانس إعادة هيكلة أنشطتها، وفصلها في 3 كيانات تابعة ضمن مساعيها للتوسع في السوقين المصرية والإقليمية وهي: «e-cards» المتخصصة في مجال الحلول الذكية المتكاملة، وشركة «خالص» المتخصصة في المدفوعات الرقمية، و«e-aswaq» المتخصصة في المنصات الإلكترونية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض