نجيب ساويرس يوصى بالمزيد من الاستثمارات فى الذهب فى ظل القلق العالمى من التضخم

ساويرس يؤكد أن جزءًا كبيرًا من صافي ثروته ذهب

قال الملياردير المصري نجيب ساويرس، أن الذهب استثمار جيد في وقت يشعر فيه العالم بالقلق من التضخم، مشيرا إلى أنه غالبًا ما يتم الترويج للمعدن  الأصفر الثمين على أنه تحوط ضد ارتفاع الأسعار وأصل آمن يجب أن يشكل حوالي 5٪ إلى 10٪ من محفظة المستثمر.

وأوصى نجيب ساويرس في حوار لقناة CNBC ، بتخصيص المزيد من الاستثمارات للذهب، مؤكدا أن النسبة يجب أن ترتفع إلى 20% أو 30% من محفظة المستثمر.

وصرح رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للاستثمار القابضة لـ «كابيتال كونيكشن» أن استثماراته فى الذهب تصل إلى 50% قائلا: «إنه شيء أساسي».

وأشار نجيب إلى أنه أنشأ صندوقًا لتعدين الذهب بقيمة 1.4 مليار دولار ، والذي تم إطلاقه الشهر الماضي، وقال إن هذه الخطوة كانت «ذات دوافع شخصية» لأن جزءًا كبيرًا من صافي ثروته ذهب.

وأكد ساويرس أن  الذهب يمكن أن يكون بمثابة عازل للمخاطر في السوق، موضحا «لنفترض أن التضخم يأتي وأن هناك انهيارًا في سوق الأسهم لأي سبب أو لآخر ، كما تعلم ، ستكون سعيدًا جدًا لأن لديك مركزًا في الذهب».

ولدى سؤاله عما إذا كان يتوقع تراجع سوق الأسهم ، قال إن الأسعار كانت مرتفعة «لفترة طويلة جدًا» وستنخفض «حتماً» في مرحلة ما.

كما قال أنه بالإضافة إلى ذلك ، هناك العديد من أوجه عدم اليقين مثل عدم الاستقرار السياسي و «الملحمة التي لا تنتهى لوباء كوفيد». وأضاف  «أريد أن أنام ليلاً غير متأثر بانهيار سوق الأسهم أو جائحة».

وأكد أنه ومع ذلك ، فإن الذهب ليس بمنأى عن جميع أحداث السوق، حيث أنه تاريخيا ، المعدن الثمين له سجل مختلط في العوائد خلال فترات التضخم.

كما عانى من عمليات بيع بنسبة 4٪ بعد تقرير الوظائف الأمريكية الذي جاء أفضل من المتوقع يوم الجمعة ، قبل أن ينطلق «الانهيار السريع» بسبب نقص السيولة هذا الأسبوع.

أقر ساويرس بأن أسعار الفائدة المرتفعة ، والتي يمكن أن تأتي مع تعافي الاقتصادات من أزمة كوفيد ، سوف «تلتهم» مكاسب الذهب، ومع ذلك ، قال إنه مستثمر طويل الأجل في المعدن.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض