الطاقة المتجددة: 6 آلاف ميجا وات إجمالي إنتاج المصادر البديلة حتى 2021

عقد اليوم الثلاثاء الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، اجتماعاً لمجلس إدارة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بجلسته الثانية لعام 2021، لمتابعة ما تم إنجازه في مشروعات الطاقات المتجددة، بحضورالمهندس أسامة عسران نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور محمد مصطفى الخياط الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة أعضاء مجلس الإدارة وقيادات الهيئة، وذلك بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقد أعرب الدكتور محمد شاكر – وزير الكهرباء والطاقة المتجددة عن سروره لكون الهيئة من أوائل الجهات التابعة لوزارة الكهرباء التي عقدت اجتماعاتها بالعاصمة الإدارية الجديدة والذي يعد بداية لمرحلة جديدة من العمل بأحدث التقنيات التي تًعد من سمات العمل بالعاصمة الجديدة.

وأكد الدكتور شاكر أن هذه الإجتماعات تأتى لمتابعة ما تم إنجازه وذلك فى إطار الاهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء لزيادة نسبة مشاركة الطاقات المتجددة فى مزيج الطاقة، ورفع إتاحية المحطات، ورفع كفاءة الوحدات ، وتأكيداً على زيادة مشاركة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة حتى 2035 .

واستعرض المجلس أداء مشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح التابعة للهيئة، والبالغ إجمالي قدرات الطاقة الجديدة والمتجددة حوالى 6000 ميجاوات منها أكثر من 1280 ميجاوات مملوكة للهيئة ، والجهود المبذولة بين الهيئة من جهه والمؤسسات الحكومية من جهه أخرى لفض التشابكات المالية والتى كان لها الأثر الجيد فى تحسين الواجهه المالية للهيئة، وبما انعكس على مستوى أدائها ايجابياً من حيث الالتزام بسداد مدفوعات شركات تنفيذ المشروعات الكبرى سواء مشروع 250 م.و – طاقة رياح فى خليج السويس المنتظر بدء انتاجه للطاقة الكهربائية في الربع الأخير من عام 2022، أو مشروع 50 م.و – خلايا شمسية بمنطقة الزعفرانة والمتوقع بدء انتاج الطاقة الكهربائية منه منتصف العام القادم.

كما استعرض المجلس تطور أداء الهيئة على المستويين الفني والمالي، والإجراءات المستقبلية لتشغيل وصيانة مشروعات الهيئة المختلفة  ويمكن إيجاز  أهم المؤشرات فيما يلي :

الوضع الفنى لمشروعات الهيئة للعام المالى 2020/2021 حيث بلغ إجمالي الطاقة المنتجة حوالى 4518 الف م.و.س بزيادة قدرها 22% عن العام المالى السابق، 2019/2020، وذلك كنتيجة مباشرة لارتفاع جودة أعمال التشغيل والصيانة لتلك لكافة المشروعات، ومن ثم فقد ساهمت تلك المشروعات فى توفير أكثر من 750 ألف طن بترول مكافئ خلال العام المالى 2020/2021 ، إلى جانب تجنب انبعاثات أكثر من 2230 الف طن ثانى اكسيد الكربون.

وفى نهاية الإجتماع أشاد الدكتور الوزير بالجهود المبذولة من قبل العاملين بالهيئة ومجلس الإدارة مما ساهم فى رفع المعدلات الإنتاجية لمشاريع الهيئة وتعظيم العائدات، مؤكداً على ضرورة الإستمرار على هذا النهج والعمل على تطويره وتكاتف الجهود من أجل الوصول للأهداف المرجوه .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق