الاتحادين المصري والأفروأسيوي للتأمين يستعرضان فرص القطاع بعد جائحة كورونا..19 سبتمبر

ينظم الاتحادين المصري للتأمين والأفروأسيوي وإعادة التأمين ملتقى شرم الشيخ السنوي الثالث للتأمين وإعادة التأمين والمؤتمر السابع والعشرون للاتحاد الأفرو-آسيوى للتأمين وإعادة التأمين تحت عنوان “الاتجاهات الحديثة للتأمين وإعادة التأمين : فرص ما بعد كوفيد -19 “، وذلك تحت رعاية الهيئة العامة للرقابة المالية.

ويأتي توأمة المؤتمرين ضمن جولة جديدة من التنسيق ودعم الجهود على المستوى الإقليمي والعالمي للارتقاء بصناعة التأمين وإعادة التأمين.

ومن جانبه صرح يوسف فاسي رئيس الاتحاد الأفرواسيوي للتأمين وإعادة التأمين أنه على مدى 3 أيام سيتم مناقشة 5 موضوعات تشمل دور الاستجابة الرقابية والتنظيمية في تعزيز آداء صناعة التأمين، واستراتيجيات الاستدامة والشمول المالي: منظور صناعة التأمين، بجانب دور التقنيات التأمينية وآليات التحول الرقمي في صياغة مستقبل صناعة التأمين، وكذلك التميز في تطوير نماذج الاعمال : التحديات والحلول، مع قدرة صناعة التأمين على مواكبة المتغيرات الحديثة – ما بعد كوفيد 19.

ويتوقع أن يشارك في المؤتمر أكثر من 1000 مشارك من جميع أنحاء العالم يمثلون كبرى شركات التأمين وإعادة التأمين وشركات الوساطة العالمية وأعضاء الاتحاد الأفروأسيوي للتأمين وإعادة التأمين وخبراء التأمين الدوليين والجهات ذات العلاقة بالتأمين والمعنية بشكل مباشر أو غير مباشر بالقطاع.

وقال علاء الزهيري رئيس الاتحاد المصري للتأمين إن المؤتمر يهدف إلى ابراز قدرة صناعة التأمين على مواجهة التحديات التي واجهت صناعة التأمين بسبب وباء كوفيد – 19 والتغلب عليها والدروس المستفادة من هذه الأزمة ورؤية صناعة التأمين لحقبة ما بعد كوفيد -19.
وتابع “كما يعد المؤتمر بمثابة فتح نافذة للتواصل بين سوق التأمين المصري وأسواق التأمين الإقليمية والعالمية وفتح فرص جديدة من نوعها من اجل مساندة وتعزيز صناعة التأمين في مصر لضمان نجاحها من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة في صناعة التأمين”.

ويمثل هذا الملتقى فرصة حقيقية لكافة المشاركين على المستوى المحلى والعربي والعالمي للتعرف على الأفاق المستقبلية للتأمين على مستوى صناعة التأمين العالمية.

وسيشهد المؤتمر هذا العام حضور الدكتور زاهي حواس وزير الدولة لشئون الاثار السابق كضيف شرف.

وتأتى أهمية انعقاد المؤتمر بمدينة شرم الشيخ للتأكيد على أن مصر مازالت مقصداً سياحياً جاذباً لعقد مثل هذه الملتقيات والمؤتمرات ذات الطبيعة الدولية بصناعة التأمين ومسئولي الإدارة العليا وصناع القرار بأسواق التأمين العالمية ووسائل الاعلام المحلية والعالمية .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض