وزير النقل يشهد مراسم توقيع عقد شراء 4 أوناش رصيف عملاق(STS) للمحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية

شهد الفريق مهندس  كامل الوزير وزير النقل، مراسم توقيع عقد شراء 4 أوناش رصيف عملاق(STS) للمحطة متعددة الأغراض التي يتم تنفيذها على الأرصفة ٥٥- ٦٢ بميناء الإسكندرية بتكلفة إجمالية 650 مليون جنيه مصرى.
وذلك بين شركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض و شركة هايكسي للمعدات الثقيلة وهي شركة صينية عالمية متخصصة في صناعة الأوناش العملاقة الخاصة بمحطات تداول الحاويات.
وقد قام بتوقيع العقد لواء بحرى أ.ح  عبدالقادر درويش رئيس مجلس إدارة شركة المجموعة المصرية ودون هايشى رئيس مجلس إدارة شركة هايكسي للمعدات الثقيلة.
رحب وزيرالنقل برئيس ووفد الشركة وتمنى لهم التوفيق في اول تعاون مع وزارة النقل المصرية خاصة أن هذا التوقيع يأتي بعد منافسة قوية من الشركة الصينية مع شركات عالمية متخصصة في هذا المجال وهو ما يدل على إمكانات الشركة في هذا المجال و تواجدها الكبير في السوق العالمية وأكد وزير النقل على تطلعه لمزيد من التعاون بين الجانبين خاصة مع تنفيذ وزارة النقل المصرية لمشروعات تطوير وإنشاء محطات في كافة الموانئ مثل الدخيلة ودمياط والسخنة وسفاجا
وطالب الوزير الشركة الصينية بضغط جدول توريد المعدات والمساهمة في تدريب وتأهيل الأطقم المصرية التي ستعمل على هذه الاوناش وكذلك تدريب المهندسين والعاملين المصريين في الإسكندرية بعد وصول المعدات لاستيعاب تشغيل المعدات وكذلك التدريب على إصلاح بعض الاعطال البسيطة
أفاد رئيس الشركة انه سيتم تدريب عدد 28 مهندس وفني في الصين لمدة 3شهور وكذلك تدريب المهندسين والعاملين المصريين في الإسكندرية بعد وصول المعدات.
وأضاف وزير النقل أن توقيع هذا العقد يأتي ضمن خطة توريد معدات المرحلة الأولى للتشغيل بالمحطة والتي سيبلغ أجمالي تكلفتها 1.5 مليار جنيه مصرى و أنه من المنتظر ان يتم التعاقد على معدات الساحات E-RTG ثم الأنظمة الإلكترونية خلال الفترة القادمة لافتاً الى أن شركة المجموعة المصرية قد قامت بالتعاون مع الشركة الفرنسية «CMA CGM» مشغل المحطة بإختيار مواصفات فنيه عاليه للمعدات هى الاولى في مصر و ذلك حتي تتواكب مع التطور الهائل لإبعاد و مواصفات سفن الحاويات وأن الشركة المصرية للمحطات قد نجحت خلال مدة زمنية قياسية فى تنفيذ كافة الإجراءات اللازمة للوصول الى التعاقد على الرغم من ظروف جائحة كورونا وضيق الوقت
مشيراً الى أهمية هذا العقد كأحد الخطوات الهامة لتجهيز و إعداد المحطة التي تمهيداً للتشغيل العام القادم مؤكداً على ضرورة الاهتمام بالعنصر البشرى من خلال تدريب مهندسي و فني المحطه و المهن التي يطلبها العمل بالاوناش العملاقة للرصيف و ذلك لرفع مستوى المهندسين و العاملين المصرين لافتاً الى التطلع نحو إستمرار تعاون شركة هايكسى مع وزارة النقل فى كافة مشروعاتها الحالية و المستقبلية نظرا لخبرتها الكبيرة في هذا المجال .
ومن جانبه أشاد دون هايشى بالفرص المتاحة للتعاون مع شركة المجموعة المصرية في ميناء الاسكندرية ، وبالمناخ الاستثماري الواعد في مصر خلال الاعوام الاخيرة ، وكذك جهود الحكومة المصرية ممثلة في وزارة النقل في تطوير البنية التحتية في الموانئ المصرية .
جدير بالذكر أن مشروع المحطة متعددة الأغراض بميناء الاسكندرية هو مشروع قومي ويعتبر أحد أهم المشروعات التي يتم تنفيذها في مجال النقل البحري في مصر وأن تنفيذ المشروع يأتي في إطار خطة الدولة للنهوض بالموانئ البحرية المصرية، وفي ضوء تبني وزارة النقل لرؤية شاملة لتطوير وتحديث ميناء الإسكندرية بهدف استيعاب حركة بضائع والحاويات المتزايدة وجذب المزيد من الاستثمارات الخاصة للعمل في هذا المجال.
وقد بلغت نسبة تنفيذ الإنشاءات الخاصة بها 71% و تم الانتهاء من تنفيذ 225متر من الرصيف الشمالي في صورته النهائيه من اجمالي 960 متر و تم الانتهاء من تنفيذ 100متر من الرصيف الجنوبي في صورته النهائية من إجمالي1000 متر كما سيوفر المشروع 1500 فرصه عمل مباشره وما لا يقل عن 3000 فرصة عمل غير مباشرة، ومن المخطط الانتهاء من إنشاء الأرصفة والساحات بالمشروع بنهاية العام، لتكون المحطة جاهزة لاستقبال السفن ذات الأحجام الكبيرة في النصف الأول من 2022.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض