الأسهم الأمريكية ترتفع في ختام التعاملات و «داو جونز» يرتفع لمستوى قياسي

وكالات– ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم الجمعة وسجلت صعودا قياسيا بعد تقرير الوظائف الشهري الذي جاء أفضل من التوقعات ومع تقييم تطورات وباء كورونا.

وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.4% أو 144 نقطة ليغلق عند مستوى قياسي يبلغ 35.208 ألف نقطة، ليسجل مكاسب أسبوعية 0.8%.

وشهد مؤشر “إس اند بي 500” ارتفاعًا بنحو 0.2% أو 7 نقاط ليسجل إغلاقا قياسيا عند 4436 نقطة، مسجلًا مكاسب أسبوعية 0.9%.

وانخفض مؤشر “ناسداك” بنحو 0.4% ما يعادل 59 نقطة ليسجل 14.835 ألف نقطة، لكنه ارتفع 1.1% في إجمالي تعاملات الأسبوع.

وقادت أسهم البنوك المكاسب في “وول ستريت”، حيث ارتفع سهما “جيه بي مورجان” و”بنك أوف أمريكا” بنسبة 2.9% لكل منهما، كما صعد سهم “ويلز فارجو” بنحو 3.8%.

وتأثرت أسهم التكنولوجيا سلبًا بصعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية، ما دفع المستثمرين لجني الأرباح والاتجاه لشراء أسهم ستستفيد من تسارع النمو الاقتصادي.

الولايات المتحدة تسجل نموًا قويًا في الوظائف 

وقفز نمو الوظائف في الولايات المتحدة وتراجع معدل البطالة في يوليو وسط الطلب على العمال في قطاع الخدمات كثيفة العمالة ، مما أدى إلى تبديد المخاوف من تباطؤ التوظيف ، مما يشير إلى أن الاقتصاد بدأ النصف الثاني من العام بقوة، وفقا لوكالة رويترز.

أظهر تقرير التوظيف الصادر عن وزارة العمل فى الولايات المتحدة اليوم الجمعة ، والذى كان مراقب عن كثب كما أظهر مكاسب قوية في الأجور ، حيث تنافس أصحاب العمل على العمالة النادرة ، وانخفاضًا في معدل البطالة إلى أدنى مستوى في 16 شهرًا.

جاء هذا التقرير في أعقاب أنباء الأسبوع الماضي عن تعافي الاقتصاد بالكامل في الربع الثاني من الخسارة الحادة في الإنتاج التي عانى منها خلال فترة الركود الوجيز للوباء.

زادت الوظائف غير الزراعية بمقدار 943 ألف وظيفة الشهر الماضي بعد ارتفاعها بمقدار 938 ألف في يونيو، وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة الرواتب بمقدار 870 ألف وظيفة.

تراوحت التقديرات من 350 ألف إلى 1.6 مليون، والتوظيف الآن هو 5.7 مليون وظيفة أقل من ذروته في فبراير 2020، وتراجعت المكاسب الوظيفية جزئيًا بسبب التحولات في التوظيف الموسمي في المدارس بسبب جائحة كورونا.

جو بايدن
جو بايدن

الرئيس الأمريكي يحذر: الإصابات بفيروس “كورونا” سترتفع قبل التحسن لاحقًا

وقال الرئيس الأمريكي “جو بايدن” إن عدد حالات الإصابة بفيروس “كورونا” سيرتفع قبل أن يتراجع لاحقًا، محذرًا من تداعيات متغير “دلتا” على البلاد.

وأوضح “بايدن” في تصريحات في البيت الأبيض: “الحالات سترتفع قبل أن تنخفض مجددًا، هذه جائحة لغير الحاصلين على التطعيم”.

وأضاف الرئيس: “اليوم سيموت نحو 400 شخص بسبب متغير دلتا في هذه الدولة، إنها مأساة لأن كل هذه الوفيات تقريبًا كان من الممكن تفاديها إذا حصل الناس على اللقاح”.

وأشار “بايدن” إلى أن جهود التلقيح قد حمت الأمريكيين من الأسوأ في أزمة تفشي متغير “دلتا”، موضحًا أن موجة تفشي السلالة الأسرع انتشارًا ستكون مختلفة تمامًا بسبب التطعيمات.

وحصل أكثر من 70% من البالغين الأمريكيين على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح ضد فيروس “كورونا”، وذلك بعد أكثر من شهر من مستهدف إدارة “بايدن”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض