أوبر تتحول للأرباح في الربع الثاني من 2021 وسط تعافي الحجوزات

كشفت نتائج أعمال شركة “أوبر تكنولوجيز” للنقل التشاركي، تحقيقها صافي الدخل بلغ 1.1 مليار دولار في الربع الثاني من العام الجاري 2021، مقابل خسارة 1.8 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي 2020.

وأعلنت شركة التحول للأرباح في الربع الثاني، مع تضاعف الإيرادات وسط تعافي الحجوزات الإجمالية لمستوى قياسي، وبدعم مكاسب غير محققة من الاستثمار في “ديدي جلوبال” وشركة القيادة الذاتية “أورورا”.

وسجلت “أوبر” إيرادات بقيمة 3.93 مليار دولار في الربع الثاني من العام الحالي، مقابل 1.913 مليار دولار في نفس الفترة قبل عام، ومقارنة بتقديرات كانت تشير لتسجيل 3.75 مليار دولار.

وبلغت عوائد وحدة التسليم 1.9 مليار دولار خلال الربع الثاني من العام الجاري 2021 من 886 مليون دولار في الفترة المقارنة قبل عام، كما صعدت إيرادات النقل من 787 مليون دولار إلى 1.6 مليار دولار.

ووصل إجمالي الحجوزات لمستوى قياسي جديد عند 21.9 مليار دولار، بزيادة 114% على أساس سنوي، كما وصل عدد المستخدمين النشطين إلى 101 مليون مستخدم، وهو ما جاء أقل من التوقعات التي كانت تشير إلى 108.9 مليون مستخدم.

من جانب أخر أعلنت مجموعة «سوفت بنك» الأسبوع الماضي عزمها بيع 2.1 مليار دولار من حصتها في شركة «أوبر»، في صفقة تجارية يرعاها بنك «جولدمان ساكس».

وكانت «سوفت بنك»، أكبر مستثمر في «أوبر»، قد بدأت خفض حصتها في عملاق خدمات النقل من 184 مليون سهم اعتباراً من 31 مارس الماضي.

ووفقاً لأشخاص مطلعين على التفاصيل، تهدف المجموعة المصرفية إلى بيع 45 مليون سهم بنطاق سعري يراوح بين 44.15 دولار، إلى 46.14 دولار للسهم.

وتأتي عملية البيع هذه لتغطية خسائر بنحو 4 مليارات دولار من استثمارات سوفت بنك في شركة «ديدي» DIDI الصينية العملاقة لخدمات الركاب، والتي انخفض سهمها بنسبة 37% بسبب حملة التنظيم الأخيرة التي قامت بها السلطات الصينية تجاه الشركات المدرجة في الولايات المتحدة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض