جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تستعد للاحتفال بيوبيلها الفضى تحت شعار «25 عاما من الريادة والنجاح»

تحت شعار “25 عاما من الريادة والنجاح”، تستعد جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا للاحتفال بـ “اليوبيل الفضى”، حيث يواكب هذا العام مرور 25 عاما على إنشائها، كواحدة من أعرق وأوائل الجامعات الخاصة فى مصر، والتى يترأس مجلس أمنائها خالد الطوخى.

ويأتي احتفال جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بيوبيلها الفضى تعبيرا عن المكانة المرموقة التى وصلت إليها الجامعة فى المجالات العلمية والبحثية والصحية وأيضا المسئولية المجتمعية، وتقديرا وعرفانا لمؤسستها الدكتورة الراحلة سعاد كفافى، التى وضعت ملامحها وأرست دعائمها لتصبح اليوم إحدى الجامعات العريقة التى يحتذى بها وبسمعتها وكفاءة خريجيها.

خالد الطوخي

وفى هذا الإطار أكد خالد الطوخى رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، على مواصلة الدعم والمساندة لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، لاستكمال مسيرة النجاح والريادة، موجها تهانيه لكوادر الجامعة والسادة العمداء والأساتذة وطلابها باليوبيل الفضى.

وتتطلع جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا من خلال هذا الاحتفال إلى مستقبل أفضل يتسم بالتطوير الشامل والمستمر والمتواكب مع رؤية القيادة السياسية لـ 2030 والحاجة الفعلية لسوق العمل وخدمة القضايا الاستراتيجية المهمة فى المجالات التى تستهدفها الجامعة وفق خططها وبرامجها وهى التعليم والبحث العلمى وخدمة المجتمع والتعاون الدولى، وأيضا مسئوليتها المجتمعية.

ومن المقرر أن يتضمن الحفل وجود نخبة وكوكبة من نجوم المجتمع البارزين فى كل المجالات، كما يتضمن عدة فقرات مهمة، تحكى عن مسيرة الجامعة بدءا من تأسيسها عام 1996 وحتى اليوم، وتسلط الضوء على أبرز المحطات التى مرت بها والتواريخ المهمة فى مسيرتها، حيث تتمتع جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بمكانة محلية ودولية كبرى وسمعة أكاديمية ممتازة، ولديها علاقات بحثية وعلمية مع جامعات أوربية عريقة مثل جامعة لندن سكول وجامعة بليموث، وجامعة جنوة الإيطالية وغيرها من الجامعات التي عقدت معها الجامعة بروتوكولات تعاون من أجل تقديم خدمة تعليمية عالية الجودة للطلاب الملتحقين بالجامعة.

الدكتورة سعاد كفافى

وقد أسست الدكتورة سعاد كفافى الملقبة بقاهرة المستحيل، جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا عام 1996، لتصبح واحدة من أعرق الجامعات والمؤسسات التعليمية المهمة التى استطاعت خلال ربع عقد من الزمان أن تبنى صرحا من الثقة العلمية والمكانة الاجتماعية المرموقة فى المجتمع المحلى والدولى.

وتعد جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا من أوائل الجامعات التى استخدمت وسائل التعليم الحديثة بأحدث الوسائل التكنولوجية وأطقم بشرية متميزة وذوى خبرات عالية، كما عملت على فرص التدريب والاتفاقيات مع الجامعات والشركات لتدريب الطلاب، وتقدم العديد من الأنشطة الطلابية من خلال اتحاد الطلاب والأسر وتقدم أنشطة مختلفة رياضية وفنية وثقافية ولديها كوادر ومبدعين فى شتى المجالات، وحصلت على الكثير من المراكز المتقدمة والجوائز في البحث العلمي.

والجدير بالذكر أن جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تضم قائمة من أفضل الكليات على مستوى الجامعات، مثل: كلية الطب البشري، كلية طب الأسنان، كلية الصيدلة، كلية العلاج الطبيعي، كلية التكنولوجيا الحيوية، كلية الهندسة، كلية الاقتصاد والإدارة، كلية الإعلام، كلية اللغات والترجمة، كلية تكنولوجيا المعلومات، كلية العلوم الطبية التطبيقية، كلية الإرشاد السياحي، وكلية التربية الخاصة، والتي تعد الكلية الأخيرة الأولى من نوعها من بين الجامعات المصرية الخاصة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض