edita 350

الجنيه الاسترليني يرتفع امام الدولار الأمريكى قبل اجتماع بنك إنجلترا

ارتفع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار اليوم الأربعاء ، مدعومًا بمشاعر المخاطرة في الأسواق والتفاؤل بشأن توقعات كورونا في بريطانيا وتوقع تحول تشديد فى السياسة النقدية من جانب بنك إنجلترا عندما يجتمع غدا الخميس، وفقا لوكالة رويترز.

انتعش الجنيه الاسترليني بعد أن تم إلغاء معظم إجراءات الإغلاق في إنجلترا في 19 يوليو ، ووصل إلى 1.3984 دولار أمريكي في نهاية الشهر، ومنذ ذلك الحين بقيت في الغالب فوق 1.39 دولار.

تتجه الأنظار أيضًا إلى بنك إنجلترا ، الذي من المتوقع أن يحافظ على برنامج شراء السندات بحوالي 900 مليار جنيه إسترليني (1.25 تريليون دولار) ، على الرغم من أن اثنين من صانعي السياسة قد كسروا الصفوف ليشيروا إلى أن وقت تشديد السياسة النقدية قد يقترب.

من المتوقع أن يكون بنك إنجلترا من بين أوائل البنوك المركزية الرئيسية في العالم التي تبدأ عملية إيقاف دعم التحفيز.

خلال الليل زاد التذبذب الضمني على الجنيه بمقدار نقطتين ، مما يشير إلى أن المتداولين يستعدون لتقلبات محتملة في العملة حول اجتماع البنك المركزي.

قال آدم بيكيت ، المحلل في سيتي إف إكس ، في مذكرة للعملاء: «نعتقد أن التحولات المهمة في بنك إنجلترا ستنتظر حتى انتهاء دعم البطالة عبر مخطط الإجازة حتى يتمكن البنك من الحصول على قراءة أوضح عن سوق العمل»، وأضاف « لا نعتقد أننا نرى ما يكفي لتحريك الجنيه الاسترليني هذا الأسبوع ».

وارتفعت العملة البريطانية بنسبة 0.2٪ مقابل الدولار إلى 1.3934 دولار بحلول الساعة 0811 بتوقيت جرينتش، ومقابل اليورو ، كانت أقوى بنسبة 0.1٪ عند 85.13 بنس لليورو.

أظهرت القراءة النهائية لمؤشرات مديري المشتريات والخدمات في بريطانيا،  تراجعه إلى 59.6 في يوليو ، وهو أدنى قراءة له منذ مارس ، من 62.4 في يونيو.

وأظهر مؤشر مديري المشتريات المركب الأوسع نطاقًا ، والذي يتضمن بيانات مؤشر مديري المشتريات الصناعى أمس الثلاثاء ، انخفاضًا مشابهًا إلى 59.2 من 62.2، وفقا لوكالة رويترز.

أشار المؤشر اليوم الأربعاء إلى تباطؤ نمو القطاع الخاص البريطاني بشكل حاد الشهر الماضي بسبب الاختناقات في سلسلة التوريد وغياب العمال الكبير بسبب متطلبات العزل الناجمة عن كوفيد-19.

ارتفعت ضغوط الأسعار إلى أقصى حد منذ بدء المسح قبل 25 عامًا – وهو مصدر قلق لبنك إنجلترا بينما يضع اللمسات الأخيرة على توقعات التضخم الجديدة يوم الخميس، وحتى الآن ، قال بنك إنجلترا إن التضخم المرتفع سيكون مؤقتًا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق