وزير الخارجية يدعو الشركات التشيكية لاستغلال «اقتصادية قناة السويس» للنفاذ للأسواق العالمية

قال سامح شكري وزير الخارجية إن التجارة البينية بين مصر والتشيك خلال العام الماضي وإن كانت لا ترقي لمستوى علاقات الصداقة والشراكة مع الجانب التشيكي إلا انها تعطي فرصا عملاقة لتنمية العلاقات الاقتصادية المشتركة المستقبلية.

جاء ذلك خلال منتدي الاقتصاد المصري التشيكي الذي نظمه الاتحاد العام للغرف التجارية  برئاسة المهندس ابراهيم محمود العربي والذي حضره ياكوف كولهانك وزير خارجية التشيك والسفير بدر عبد العاطي مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية ورئيس اتحاد الغرف التجارية  التشيكية .

ودعا الشركات من الجانبين الي تدعيم التعاون الثنائي والثلاثي لدخول الاسواق الافريقية والاوروبية معا من خلال التصنيع المشترك .

وأضاف شكري أن القيادة السياسية في البلدين تولي تنمية العلاقات المشتركة أهمية كبري، مشيرا الي وجود  مساع مصرية لتوقيع اتفاقية تعاون بين الهيئة الاقتصادية لقناة السويس والجانب التشيكي .

وأوضح أن ذلك على غرار الاتفاقية التي تم توقيعها مع الجانب البولندي لاستغلال المنطقة الاقتصادية لقناة السويس كمركز لإنتاجها الصناعي وتوجيهه للأسواق الأفريقية والدولية في ظل اتفاقيات التجارة الحرة والتي تسمح للمنتجات المصرية النفاذ الي الأسواق الأوروبية والافريقية والأمريكي بدون رسوم جمركية .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض