إيلون ماسك ينفى وجود محادثات مع تيم كوك بشأن اندماج أبل وتسلا

صرح  إيلون ماسك ، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا ، أنه لم يلتقى بالرئيس التنفيذي لشركة أبل،  ونفى وجود أى محادثات حول عملية استحواذ محتملة، وفقا لوكالة بلومبرج.

وانتقد إيلون ماسك الرسوم التى فرضتها عملاقة التكنولوجيا الأمريكية أبل على متجر التطبيقات الخاص بها ، واصفاً إياها بأنها «ضريبة عالمية على الإنترنت».

جاءت تصريحات ماسك ردا على معلومات تم تداولها  تدعى أن تيم كوك ، الرئيس التنفيذي لشركة أبل ، اتصل بماسك في عام 2016 لمناقشة تولي شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا، كما أدعت القصة المتداولة أن مناقشات الاندماج انتهت عندما أخبر ماسك كوك أنه يريد  استبداله كرئيس تنفيذي لشركة أبل كجزء من الصفقة.

قال ماسك عبر حسابه الشخصى على موقع تويتر: «انا وكوك لم نتحدث أو نكتب إلى بعضنا البعض على الإطلاق».
واوضح: «كانت هناك وقت طلبت فيه مقابلة كوك للتحدث عن شراء أبل لتسلا، إلا أنه لم تكن هناك شروط مقترحة للصفقة على الإطلاق».

وأكد ماسك إن كوك رفض الاجتماع، موضحا أن حينها كانت تسلا تساوي حوالي 6٪ من قيمتها اليوم، وكرر البيان تصريحات العام الماضي ، عندما قال ماسك إن كوك رفض عقد اجتماع بشأن الاستحواذ على تسلا.

من جانبها نفت شركة أبل القصة المتداولة وأشارت إلى تعليقات من كوك على بودكاست حديث في نيويورك تايمز، حيث قال كوك: «كما تعلم ، لم أتحدث أبدًا مع إيلون ، على الرغم من إعجابي واحترامى الكبير للشركة التي أنشأها».

تابع ماسك بتغريدة منفصلة حول الرسوم المفروضة على مستخدمى متجر أبل، قائلا: « إيبك محقة» ، في إشارة إلى الدعوى التى أقامتها شركة إيبك جيمز «Epic Games Inc»  ضد شركة أبل بشأن عمولاتها.

الجدير بالذكر أن إيبك جيمز دعوى كانت قد رفعت قضائية ضد شركة  أبل بعد أن قامت شركة مقرها كوبرتينو في كاليفورنيا بإزالة لعبة فورت نايت «Fortnite» من متجرها للتحايل على رسوم الشراء داخل التطبيق.

هاجمت  إيبك جيمز ممارسة أبل المتمثلة في إجبار التطبيقات على مشاركة 15٪ إلى 30٪ من أرباحها، وسيحكم قاض في كاليفورنيا في الدعوى في أغسطس الجارى.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض