رئيس مجلس إدارة كريدى سويس يضاعف عملية شراء الأسهم بقيمة مليون دولار

اشترى رئيس مجلس إدارة كريدي سويس أنطونيو هورتا أوسوريو ما  قيمته مليون فرنك سويسري (1.1 مليون دولار) من الأسهم في المجموعة بينما يحاول استعادة النظام لثاني أكبر بنك في سويسرا، وفقا لوكالة رويترز.

وأظهرت الإيداعات التنظيمية أن أحد أعضاء مجلس إدارة البنك قد اشترى الأسهم اليوم الجمعة، وأكد متحدث باسمها أنه رئيس مجلس إدارة كريدي سويس هورتا أوسوريو.

والجدير بالذكر أنه فى في مايو الماضى ، اشترت شركة  هورتا أوسوريو  ما قيمته 1.1 مليون فرنك سويسري من الأسهم في المجموعة.

يبحث الرئيس التنفيذي السابق لشركة Lloyds في إدارة مخاطر البنك في أعقاب أزمتين رئيسيتين بالإضافة إلى مراجعة الخيارات الإستراتيجية للبنك.

وتأتي عملية شرائه بعد يوم من مراجعة تبين أن الموقف «غير المحدود» تجاه المخاطر و «الافتقار إلى المساءلة» هو المسؤول عن خسارته البالغة 5.5 مليار دولار في صندوق الاستثمار أركيجوس حيث أعلن البنك عن انخفاض أرباحه في الربع الثاني بنسبة 80٪ تقريبًا.

وانخفض صافي الدخل متأثراً بتراجع أعمال التداول الذي تفاقم بسبب خسارة بقيمة 653 مليون دولار مرتبطة بفضيحة أركيغوس.

وشهدت الأعمال الاستشارية – وهي منطقة قوة رئيسية في الأرباع الأخيرة – انخفاضاً في الإيرادات بأكثر من الثلث، في حين شهد البنك تدفقات خارجية بمليارات الدولارات في آسيا حيث قلل من العلاقات مع بعض العملاء.

ويعمل كريدي سويس على التعافي من واحدة من أكثر الفترات اضطراباً منذ الأزمة المالية، بعد أن هزته فضائح أركيجوس وجرينسيل كابيتال، والتي تسببت في ضرر بقيمة 5.5 مليار دولار وأضرت بسمعة البنك.

وكان الرئيس الجديد أنطونيو هورتا أوسوريو قد تعهد بإصلاحات، وقال إن ما حدث تجاوز أي فضائح عاشها على مدى ثلاثة عقود ونصف في العمل المصرفي. وجمع المقرض ملياري دولار من المستثمرين لدعم رأس المال ومن المتوقع مراجعة الاستراتيجية في وقت لاحق من هذا العام.

سجل سهم كريديه سويس أكبر هبوط خلال تعاملات أمس الخميس بنسبة 5.1%، وتم تداوله على انخفاض بنسبة 3.4% ، ليعمق خسائر العام إلى 21% هذا العام.

والجدير بالذكر أنه كجزء من محاولات إصلاح البنك، قال كريدى سويس في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه وظف ديفيد ويلدرموث، من جولدمان ساكس جروب، ليصبح رئيس إدارة المخاطر الجديد، ليحل محل رئيسة المخاطر والامتثال السابقة لارا وارنر، التي استقالت من بين العديد من المديرين التنفيذيين الرئيسيين الآخرين بعد الفضائح.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض