«الدقة للاستشارات» تخطط للمنافسة على مشروعات بكينيا ورواندا

 

قال المهندس محمد فراج المدير التنفيذي لشركة الدقة للاستشارات الهندسية، أن الشركة تولي أهتمامًا كبيراً بالعمل في الأسواق العربية والافريقية حيث يمثل تصدير الخدمات الاستشارية محوراً هام في استراتيجية الشركة للتوسع في الخارج.

وأضاف أن الشركة بصدد العمل قريباً بمشروعات في كل من كينا وروندا حيث يعتبران من البلدان الافريقية الواعدة لتصدير المقاولات المصرية والخدمات الاستشارية والتي تمتلك الشركة فيهما سابقة أعمال لعدد من المشروعات الحكومية مثل مشروع شبيهة بالعاصمة الإدارية الجديدة بكينا بجانب مشروعات مباني إدارية بدولة رواندا.

وتابع، كما تعتزم الشركة العمل بمشروعات مدينة نيوم السعودية، استنداً علي سابقة أعمالها في المملكة بجانب المنافسة علي مشروعات إعادة إعمار ليبيا والعراق في مجالات البنية التحتية.

وأكد أن الدقة للاستشارات الهندسية تولي الأهتمام الأكبر بمشروعات إعمار ليبيا وكذلك أعمار العراق وغزة للاستفادة من العلاقات الدبلوماسية المصرية واتفاقيات ومذكرات التعاون خاصة المتعلقة بتنفيذ المشروعات مقابل النفط ومساندة إعمار غزة.

واوضح أن الدولة المصرية والعلاقات الدبلوماسية كانت لها الدور البارز في فتح الطريق أمام القطاع الخاص المصري للتوسع الخارجي والمساهمة في مشروعات إعادة الإعمار.

وأكد أن الشركة تعول كثيراً بالعمل خارج مصر علي مبادرات جمعية رجال الأعمال المصريين واتحاد الصناعات والاتحاد المصري والافريقي لمقاولي التشييد والبناء في عمل الزيارات الاستكشافية والمؤتمرات والندوات لبحث فرص تصدير الخدمات والمقاولات المصرية حيث تسهم بجزء كبير في مساندة الشركات الوطنية للعمل خارج مصر وايجاد حلولاً لمشكلات التمويل وضمان المخاطر.

ولفت إلي أن شركة الدقة للاستشارات الهندسية، أول من دعمت مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمساهمة في إعمار غزة من خلال اطلاق مبادرة للمشاركة في كافة مشروعات قطاع غزة مجاناً، ومازالت إلي الأن جاهزة للمشاركة بفاعلية ووطنية تجاه مساندة القضية الفلسطينية والاشقاء.

واوضح أن الشركة تقدم جميع خدمات التصميمات الهندسية من معماري وإنشائي وأعمال الالكتروميكانياً بجانب الإشراف علي تنفيذ المشروعات، لافتا أن الشركة تركز علي قطاع الإنشاءات الخاصة بالمستشفيات ومصانع الأدوية والأغذية والمشروعات الإدارية.

وأوضح أن الشركة نفذت في مصر والخارج ما يقرب من 400 مشروعا منذ 2008 وإلي الأن ، مشيراً أن 70% من المشروعات داخل مصر تتم مع القطاع الخاص و 30% لصالح الدولة ومنها المشروعات التابعة للهيئة الهندسية للقوات المسلحة بينما تتبع المشروعات المنفذة في روندا وكينا والسعودية والعراق لجهات حكومية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض