الأسهم الأمريكية تتباين في ختام التعاملات بعد نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

وكالات– تباينت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات الأربعاء، بعد نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي ووسط استمرار إعلان نتائج أعمال الشركات.

وانخفض مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.4% أو 127 نقطة ليغلق عند 34.930 ألف نقطة.

واستقر مؤشر “إس أند بي 500” عند 4400 نقطة، بينما ارتفع مؤشر “ناسداك” بنسبة 0.7% ما يعادل 102 نقطة مسجلًا 14.762 ألف نقطة.

وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي عبر بيان السياسة النقدية، إن الاقتصاد الأمريكي شهد تحسنًا واضحًا في الفترة الماضية، لكنه لا يزال غير كاف لتقليص برنامج مشتريات الأصول.

وأبقى الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة عند نطاق يتراوح بين صفر و0.25% مع تثبيت مشتريات الأصول عند 120 مليار دولار شهرياً، لكن رئيس البنك “جيروم باول” أوضح أن الاقتصاد لا يزال أمامه طريق يجب قطعه للوصول لمستهدف التوظيف والتضخم اللازم لخفض الدعم المقدم للاقتصاد.

وشهد سهم “فايزر” ارتفاعًا بنحو 3.2% بعد إعلان شركة الأدوية نتائج أعمال أفضل من التوقعات، بينما انخفض سهم “آبل” 1.2% مع تحذيرات الشركة بشأن اضطرابات المعروض التي قد تؤثر على مبيعات “أيفون” و”آيباد”.

من جانب أخر حذر صندوق النقد الدولي من أن الاقتصاد العالمي يخاطر بخسارة 4.5 تريليون دولار من المتغيرات شديدة العدوى من فيروس “كورونا” التي تنتشر في الدول الفقيرة التي تقل فيها معدلات التطعيم.

وأوضح الصندوق في تقريره أن المتغيرات الجديدة من فيروس “كورونا” قد تمحو 4.5 تريليون دولار من الناتج المحلي الإجمالي العالمي بحلول 2025، مع  احتمال وقوع ثلثي تلك الخسارة في البلدان متوسطة ومنخفضة الدخل.

ودعا الصندوق الدول الغنية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتقاسم ما لا يقل عن مليار جرعة مع الدولة النامية، أو المخاطرة بمواجهة عواقب اقتصادية وخيمة.

وأشار إلى أن الفجوة ما بين الاقتصادات الغنية والفقيرة اتسعت خلال الوباء، وقد تزداد سوءًا في العام المقبل

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض