«المنصور للتطوير» تتولى إعادة تطوير مشروع «سرايات القطامية» بتكلفة 800 مليون جنيه

أعلنت مجموعة المنصور للتطوير العقاري عن قيامها بإعادة تطوير مشروع “سرايات القطامية” على مساحة 30 فدان، باستثمارات تتجاوز ال 800 مليون جنيه.

قال المهندس محمد منصور رئيس مجلس إدارة الشركة ، أن المشروع يضم 3800 وحدة سكنية، وتقوم الشركة بتطويره حاليا لاعادة المشروع لرونقه ومميزاته الجمالية، وللحفاظ على قيمته الاستثمارية.

وأوضح أن أعمال التطوير تركز على الاستغلال الأمثل للمساحات المتاحة سواء داخل الوحدات أو داخل المساحات العامة بالمشروع بحيث يتم الاستفادة من كافة المساحات المتاحة، مشيرا إلى أنه سيتم تنفيذ المرافق العامة بالمشروع خلال 6 أشهر والتي قد تم البدء بها خلال الفتره الحاليه ..
والمشروع يتميز بموقعه الجغرافي بقلب القاهره على دائري المعادي مما يجعله نقطة انطلاق لجميع المحاور الرئيسيه وربطها بالعاصمه الاداريه من جانب والمعادي ومدينة نصر ومصر الجديده ووسط البلد من جانب اخر

وأشار إلى أن الشركة لا تقوم فقط بتطوير مشروعات جديدة ولكنها تركز أيضا على سابقة أعمالها والحفاظ على طابع معماري فريد في مشروعاتها الحالية والمستقبلية، وهو ما يتطلب تطوير المشروعات التي شهدت تغيرات بيئية ومرور فترة طويلة على تنفيذها لتتواكب مع التطورات في صناعة التطوير العقاري.

وأضاف أنه جاري توحيد واجهات العمارات داخل المشروع لتكون ذات شكل وطابع معماري موحد، لافتا إلى أن الاهتمام بإعادة تطوير المشروعات السابقة المملوكة للشركة يدعم العلاقات المستقبلية للشركة مع عملاء جدد.

ونوه أن الشركة تقوم بتنفيذ أعمال الطرق والإنارة بالشوارع الداخلية للمشروع بأعلى درجات الجودة والكفاءة، بجانب تنفيذ أعمال اللاند سكيب والتي تنفذها شركة MNS التابعة لمجموعة المنصور.

وأكد أن الشركة لديها خطة متكاملة للاهتمام بمشروعاتها السابقة بالتوازي مع تطوير مشروعات جديدة وذلك في اطار الاهتمام بكافة عملائها والحفاظ على استثماراتهم في مشروعاتها، والحفاظ على القيمة الاستثمارية للمشروع ككل.

ولفت إلى أن الشركة ساهمت بشكل كبير في توفير مشروعات عقارية متنوعة تخدم شريحة كبيرة من العملاء بالسوق العقاري، وذلك عبر تنفيذ مشروعات عقارية متكاملة الخدمات في عدة مناطق، منها المقطم والمعادي ومدينة نصر والقطاميه

وقال إن الشركة ركزت في مشروعاتها على الشريحة الأكبر بالسوق العقاري وهي شريحة متوسطي الدخل والتي تمثل النسبة الأكبر من السوق وتواجه نقصًا في المعروض من الوحدات التي تتناسب مع احتياجاتها السكنية وقدراتها الشرائية، مشيرا إلى اهتمام الشركة بدراسة وتحديد احتياجات تلك الشريحة في السكن وتلبية كافة تلك الاحتياجات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض