أويل سيرش ترفض عرض استحواذ من سانتوس بقيمة 16 مليار دولار

رفضت شركة أويل سيرش الأمريكية مسعى استحواذ من سانتوس من شأنه تأسيس عملاق قيمته 22 مليار دولار أسترالي (16 مليار دولار) في قطاع تصدير الغاز الطبيعي المسال، بعمليات تشغيلية واسعة في جميع أنحاء أستراليا وبابوا غينيا الجديدة، وفقا لوكالة بلومبرج.

وقالت شركة سانتوس فى بيان لها أنها قدّمت عرضاً بتاريخ 25 يونيو لجميع الأسهم بسعر ضمني قدره 4.25 دولاراً أسترالياً للسهم مع علاوة بنسبة 12% فوق سعر إغلاق أويل في اليوم السابق.

شركة سانتوس – التي تتخذ في مدينة أديليد مقراً لها – سعت لاحقاً  يوم الثلاثاء، إلى إشراك مجلس إدارة أويل سيرتش، مشيرة إلى أن الباب لا يزال مفتوحاً أمام المفاوضات. الجدير بالذكر أن عرض سانتوس لشركة أويل يُقدّر بقيمة 8.8 مليار دولار أسترالي.

وأكد بيان الشركة: أنه «لا تزال سانتوس تعتقد أن عرض الاندماج يُمثّل فرصة جذّابة للغاية»، مضيفا «سيخلق الجمع بين الشركتين المنتجتين محفظة متنوعة من الأصول عالية الجودة وطويلة الأمد.»

من جانبها، قالت شركة أويل سيرش – ومقرها في سيدني – اليوم الثلاثاء، إن مجلس إدارتها ومستشاريها رفضوا العرض «لأن الشروط والقيمة المقترحة لا تصب في مصلحة المساهمين،» وسبق للشركة أن أعلنت أمس الإثنين عن المغادرة المفاجئة للمدير العام كيران وولف.

يذكر أن  قيمة Oil Search كانت قد انخفضت في أوائل عام 2020 مع تراجع النفط بسبب ضعف الطلب نتيجة لتفشي فيروس كورونا العالمي، وظلّت الأسهم أقل بكثير من مستويات ما قبل الوباء حتى مع تعافي أسعار الوقود.

قال جيمي هانا، نائب رئيس الاستثمارات وأسواق رأس المال في شركة فان إيك بسيدني: «قد تأتي سانتوس بعرض أعلى. يتم تداول سهم Oil Search عند مستويات منخفضة للغاية، ويُمكن لسانتوس عرض المزيد.”

ارتفعت أسهم  Oil Search بما يصل الى 5.5% في سيدني الثلاثاء، ما يمحو تراجع أمس الإثنين الناتج عن الأخبار المتعلّقة برحيل وولف، بينما انخفض سهم سانتوس بنسبة 5.6%.

تُعد سانتوس”وأويل سيرش شريكان صغيران في مشروع الغاز الطبيعي المسال الذي تديره شركة إكسون موبيل بطاقة إنتاجية تصل إلى 8 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنوياً.

وقالت سانتوس في بيانها إن الاندماج سيُصنّف المجموعة المشتركة بين أكبر 20 منتجاً للنفط والغاز في العالم من حيث القيمة السوقية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض