«أوبك بلس» تقرر عقد اجتماع غدا الأحد لاتخاذ قرار بشأن سياسة الإنتاج

قال مصدران في أوبك بلس لرويترز إن المجموعة التي تضم أوبك وحلفاءها تعتزم عقد اجتماعها المقبل غدا الأحد لاتخاذ قرار بشأن سياسة الإنتاج.

التزمت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك بتوقعاتها بشأن انتعاش قوي في الطلب العالمي على النفط في بقية عام 2021 وتوقعت أن يرتفع استخدام النفط في عام 2022 بمعدلات مماثلة لما قبل الوباء ، بقيادة النمو في الولايات المتحدة والصين والهند، وفقا لوكالة رويترز.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول في تقريرها الشهري الخميس الماضي، إن الطلب سيرتفع العام المقبل 3.4 بالمئة إلى 99.86 مليون برميل يوميا وسيتجاوز في المتوسط ​​100 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من 2022.

أشارت منظمة البلدان المصدرة للبترول : «توجد توقعات قوية للنمو الاقتصادي العالمي في عام 2022»، «ويشمل ذلك تحسين احتواء فيروس كورونا ، لا سيما في البلدان الناشئة والنامية ، والتي من المتوقع أن تحفز الطلب على النفط للوصول إلى مستويات ما قبل الجائحة في عام 2022. »

ويعكس التقرير ثقة أوبك في أن الطلب سيتعافى بقوة من الوباء ، مما يسمح للمجموعة وحلفائها بتخفيف قيود العرض القياسية التي تم إجراؤها في عام 2020. وقال بعض المحللين إن الطلب العالمي على النفط ربما بلغ ذروته في عام 2019.

وقال التقرير الصادر عن المنظمة إن متوسط ​​الطلب في 2019 بلغ 99.98 مليون برميل يوميا، كما حافظت أوبك على توقعها بأن الطلب سينمو 5.95 مليون برميل يوميا في 2021.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض