وزير الزراعة يبحث مع سفير اسبانيا آفاق التعاون الزراعي بين البلدين

استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، السفير رامون جيل كاساريس سفير اسبانيا بالقاهرة، وبحث معه آفاق التعاون الزراعي بين البلدين في مجال الاستزراع السمكي والتقاوي وتحديث الري والصوب الزراعية، وفقا لبيان صادر عن الوزارة.

‏وحضر اللقاء المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة والدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة والمستشار التجارى الاسباني وبعض المسؤولين من السفارة الإسبانية بالقاهرة.

 رحب  القصير بالسفير الإسباني وأكد ان العلاقات المصرية الأسبانية متميزة حيث تعتبر أول دولة تعاملت معها مصر في مشروع الصوب الزراعية.
وأشار القصير الى المشروعات العملاقة التي اقامتها الدولة المصرية في مجال الإستزراع السمكى والري الحديث فضلا عن أن مصر تعتبر أولى دول المنطقة في إنتاج البلطي والثالث عالميا، كما أن مصر الاولى افريقيا في الاستزراع السمكي وهناك إهتمام كبير من القيادة السياسية بقطاع الزراعة.
 أضاف القصير انه بحث أيضا مع السفير الاسباني التعاون في مجال الصحة السمكية والتصحر والذكاء الاصطناعي
‏وتناول الجهود التي تبذلها الدولة حاليا للتغلب على ندرة المياه.
وقال وزير الزراعة أن حصة مصر من النيل ثابتة منذ عشرات السنوات رغم الزيادة السكانية المطردة، وكذلك زيادة الرقعة الزراعية وأكد أن مصر لم تنكر حق اثيوبيا في التنمية في مقابل الحفاظ على حق مصر في الحياة وحقوقها التاريخية والازلية في نهر النيل.
من جانبه وجه السفير الاسباني، الشكر لوزير الزراعة على حفاوة الاستقبال وعلى العرض الوافى لمستقبل التعاون بين مصر واسبانيا، وقال إن بين البلدين تعاون ومصالح مشتركة منذ قديم الأزل لأنهما شركاء في حوض البحر المتوسط.
‏واضاف أن بلاده لن تبخل بالتعاون مع مصر في المجالات التى طرحها وزير الزراعة مشيرا إلى التطور الذي شهدته الزراعة المصرية مؤخرا كما أن المعامل التابعة للوزارة تتمتع بجودة عالية.
‏اتفق وزير الزراعة والسفير الأسباني على سرعة تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه وترجمته لافعال على أرض الواقع مع تشكيل مجموعة عمل من الخبراء في البلدين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض