نجاح التجربة الثانية لنقل مركب الملك خوفو من الأهرامات للمتحف المصري الكبير

نجحت تجربة المحاكاة الثانية لعملية نقل مركب الملك خوفو الأولى من مقرها الحالي بهضبة الجيزة الأثرية إلى المتحف ،وذلك استكمالا لسلسلة تجارب المحاكاة لضمان وصول المركب بأمان لمقرها النهائي بالمتحف الكبير، وفقا لوكالة الشرق الأوسط.

وصرح اللواء المهندس عاطف مفتاح المشرف العام على المتحف الكبير والمنطقة المحيطة ،اليوم الجمعة، بأن تجربة أداء النقل الثانية التي جرى تنفيذها على مدى ثلاثة أيام متتالية تمت بنجاح، وذلك بدءا من الساعة الثامنة صباح الثلاثاء الماضي، وحتى فجر اليوم.

وقال اللواء مفتاح إنه تم الاختبار الكامل لجميع مراحل النقل النهائية، مع تركيب أجهزة القياس الخاصة باختبار أداء العربة الذكية ذات التحكم عن بُعْد والتي تم استقدامها خصيصا من بلجيكا لنقل المركب قطعة واحدة، بعد حمايتها وتأمينها أثناء التحرك، وميول الطريق، وثبات الهيكل المعدني أعلاها؛ وذلك لضمان وصول المركب إلى المتحف بأمان تام.

وأشار إلى أن اجتياز التجربة خلال الأيام الثلاثة الماضية، هو العمل المميز والدؤوب الذي أثبت كفاءة الجسور الرملية والكباري المعدنية الستة خارج وداخل المبنى، وكذلك أكد كفاءة العربة الذكية، وقدرتها المتميزة على المناورة والتكيف مع مصاعب الطرق.

وأوضح أن تجربة المحاكاة تم تنفيذها فى حضور لفيف مميز من أعضاء اللجنة العلمية المختصة بتنفيذ مشروع نقل مركب الملك خوفو الأولى، وممثلي اللجنة الدائمة بوزارة السياحة والآثار، وممثلي المجلس الأعلى للآثار، وكذلك بحضور مساعد وزير السياحة والآثار لشؤون المتحف المصري الكبير الدكتور الطيب عباس، والدكتور عيسى زيدان مدير عام الشؤون التنفيذية للنقل والترميم بالمتحف، أشرف محيي مدير عام منطقة الهرم الأثرية.

ووجه المشرف العام على المتحف المصري الكبير وتطوير المنطقة المحيطة الشكر والتقدير لكل من ساهم في نجاح سلسة تجارب المحاكاة، من مهندسين ومرممين وأثريين، كما يخص بالشكر مسؤولي وزارة الداخلية؛ لما بذلوه من جهود في تسهيل وتنظيم مسار تجربتي أداء النقل الأولى والثانية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض