الرئيس السيسي: مشروع تطوير الريف هو الأعظم في تاريخ مصر الحديث ويدشن للجمهورية الجديدة

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الدولة حققت انتصارات متتالية وإنجازات عظيمة بسواعد المصريين خلال الفترة الماضية .

وأضاف خلال كلمته بمؤتمر حياه كريمة، أن المصريين استطاعوا استعادة الدولة من المتاجرين بالوطن والدين وحققنا انتصارا كبيرا في معركتنا للبقاء والبناء.

وأكد الرئيس السيسي، أن الشعب المصري كان له الدور الرئيسي في نجاح جهود الدولة في تنفيذ عملية الإصلاح، بوعيه وإدراكه لحتمية الإجراءات الإصلاحية التي تم اتخاذها في هذا الإطار، بما ساهم في إحراز تقدم أكدته المؤشرات الإيجابية للاقتصاد المصري

ولفت الرئيس إلى أن المشروعات القومية الكبرى رمز يعبر عن إرادة المصريين في البناء.

وأكد على أن مشروع تطوير الريف المصري هو الأعظم في تاريخ مصر الحديث،وتعد تدشينا للجمهورية الجديدة.

وأشار  الرئيس السيسي إلى أن الجمهورية الجديدة تقوم على ترسيخ مبادىء الكرامة وبناء الإنسان

وتأتي الاحتفالية بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وآلاف المواطنين الذين يمثلون مختلف طوائف الشعب المصري، وعدد من الشخصيات العامة والإعلاميين ورجال الأعمال وممثلي المؤسسات المصرية والإقليمية والدولية، وذلك في استاد القاهرة الدولي.

يشار إلى أن يوم 2 يناير 2019.. كان تاريخًا فاصلاً فى حياة الملايين من المواطنين بقرى الريف المصرى وتحديدًا القرى الأكثر احتياجًا، حيث كتبت فى هذا اليوم، شهادة ميلاد حقيقية لهذه الفئات الأكثر احتياجًا بتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بإطلاق مبادرة “حياة كريمة” لتحسين مستوى المعيشة فى آلاف القرى المصرية، حيث قال الرئيس السيسى وقتها عبر حسابه الرسمى على مواقع التواصل الاجتماعى: ” أوجه الدعوة لمؤسسات وأجهزة الدولة، بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني، وبرعايتى المباشرة.. لإطلاق مبادرة وطنية على مستوى الدولة لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا خلال العام 2019.. تحيا مصر”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض