«العربية للتصنيع» تبحث التعاون مع بورندي بمجالات الصناعات الدفاعية والمستلزمات الطبية وعمليات التحول الرقمي

بحث اليوم الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع , وشيخ راشد ملاشى نيراغيرا سفير دولة بوروندي بالقاهرة، سبل دعم وتعزيز التعاون المشترك في النواحي الاقتصادية والتجارية بين البلدين، فضلا عن تبادل الخبرات وتدريب الكوادر البشرية .

التراس: لجان مشتركة لوضع أسس التعاون مع بوروندي

وأوضح  أنه تم بحث دراسة فرص الشراكة الاستثمارية والتجارية الممكنة في مجالات متعددة، وآليات التعاون في مجالات الصناعة المختلفة والاستفادة من خبرات العربية للتصنيع في مجالات الصناعة المختلفة ومنها الصناعات الدفاعية والمدنية والبنية التحتية وتكنولوجيات المياه والمستلزمات الطبية والطاقة الجديدة والاتصالات والإلكترونيات وعمليات التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي وكاميرات المراقبة والسيارات صديقة البيئة باستخدام الغاز الطبيعي وغيرها من مجالات الصناعة المختلفة.

وأكد التراس أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتعزيز التعاون المشترك مع بدول حوض النيل وجميع دول القارة الأفريقية في مختلف مجالات التصنيع، مشيرا أن هناك لجان مشتركة لوضع أسس التعاون بين البلدين وتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري، بمشاركة العديد من الخبراء المصريين والبورونديين.

وأضاف أن الهيئة تضع كافة إمكانياتها التصنيعية والتكنولوجية للمشاركة في مشروعات التنمية المختلفة التي تشهدها دولة بوروندي، مشيرا إلي بحث تدريب وتأهيل الكوادر البشرية بدولة بوروندي  من خلال أكاديمية التدريب بالهيئة , حيث يعقد دورات تدريبية متخصصة في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة .

سفير بوروندي يعرب عن رغبة بلاده بالاستفادة من الخبرات المصرية لبناء الكوادر

وأشار راشد ملاشي نيراغيرا  سفير بورندي بالقاهرة، أن العلاقات بين البلدين مثمرة وفى تقدم مستمر، مثمنا جهود مصر لدعم العلاقات الاقتصادية والتعاون الصناعي والتجاري مع دول حوض النيل والقارة الأفريقية.

ولفت لأهمية تعزيز الشراكة المصرية مع بوروندي ومواصلة  نقل الخبرات وبناء القدرات البوروندية من خلال الدورات والمنح التي تقدمها مصر وتسهم في بناء الكوادر البوروندية، في ضوء ما تتمتع به مصر من خبرة كبيرة ، وحرصها على نقل تلك الخبرة لأشقائها في دول حوض النيل. فضلاً عن دور الشركات المصرية في المساهمة في تنمية بوروندي.

وخلال تفقده معرض منتجات العربية للتصنيع، شاد ” نيراغيرا ” بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة العربية للتصنيع  وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية, معربًا عن تطلع بلاده  لتعزيز التعاون مع العربية للتصنيع فى كافة مجالات الصناعة  المختلفة.

كما أكد خلال تفقده أكاديمية الهيئة العربية للتصنيع  علي أهمية تدريب الكوادر البشرية بدولة بوروندي من خلال أكاديمية الهيئة والتي تتمتع بأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة وآليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة.

ونوه السفير البوروندي بالقاهرة  أن الرؤية الاستثمارية مع بوروندي متجهة فقط ناحية «الزراعة»، ولكن هذه رؤية غير مكتملة، حيث إن بوروندي بلد ذات موارد طبيعية متنوعة وغنية وجاهزة لكافة أنواع الإستثمار والإعفاءات الضريبية وسهولة إنشاء الشركات الجديدة والمشروعات الاقتصادية في مجالات متنوعة.

وأعرب عن رغبة بلاده  في الاستفادة من الخبرات المصرية في هذه القطاعات، مؤكدا أهمية تكثيف التعاون الاقتصادي والتجاري المشترك بين مصر وبوروندي.

كما أشار إلى عزم بلاده المضي قدما فى تقوية أواصر الحوار والاتصال بين دول الحوض بصفة خاصة وبقية الدول الأفريقية بصفة عامة، مؤكدا أن  نهر النيل يعد  مصدرا للتعاون والتنمية، كشريان حياة لجميع شعوب دول حوض النيل .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض