رويترز: أوبك بلس لم تحرز تقدمًا بعد في إنهاء الانقسامات بين السعودية والإمارات

صرحت مصادر في أوبك بلس لوكالة رويترز، إن أوبك بلس لم تحرز تقدمًا بعد في إغلاق الانقسامات بين السعودية والإمارات التي حالت الأسبوع الماضي دون التوصل إلى اتفاق لزيادة إنتاج النفط ، مما جعل إمكانية وجود اجتماع سياسات آخر هذا الأسبوع أقل ترجيحًا.

قالت مصادر لرويترز إن روسيا تعمل من وراء الكواليس لإعادة الرياض وأبوظبي إلى طاولة المفاوضات لإيجاد طريق للتوصل إلى اتفاق، لكن مصدرا روسيا قال اليوم الاثنين إن الاجتماع هذا الأسبوع غير متوقع.

انكشف نزاع بين البلدين الحليفين في أوبك الأسبوع الماضي ، مما ألغى في الوقت الحالي صفقة كان من شأنها أن تعزز الإنتاج من أغسطس، وارتفعت أسعار النفط ، التي اقتربت بالفعل من أعلى مستوياتها منذ 2018 بسبب تشديد السوق ، بسبب عدم وجود صفقة.

وأجبر الخلاف منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجين آخرين ، المعروفين باسم أوبك بلس ، على التخلي عن محادثات زيادة الإنتاج بعد أيام من المفاوضات.

وقال البيت الأبيض الأسبوع الماضي إن الولايات المتحدة تراقب المحادثات بين أوبك وشركائها، فيما قال الكرملين يوم الاثنين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن لم يناقشا أوبك بلس أو أسعار النفط خلال مكالمة يوم الجمعة الماضية.

ودعت السعودية وسلطنة عُمان في بيان مشترك يوم الاثنين إلى استمرار التعاون بين أوبك وحلفائها.

اتفقت أوبك + العام الماضي على تخفيضات قياسية في إنتاج النفط بنحو 10 ملايين برميل يوميًا ، أو حوالي 10٪ من الإنتاج العالمي ، حيث أضر الوباء بالطلب، وتم تخفيف القيود تدريجياً وتبلغ حالياً حوالي 5.8 مليون برميل يومياً.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض