رئيس الوقود النووي: مصر ستتولى تشغيل محطة الضبعة النووية

قال هشام حجازي، رئيس قطاع الوقود النووي بهيئة محطات الطاقة النووية، إن مصر ستتولى إدارة وتشغيل محطة الضبعة النووية، من خلال خطة تدريبية مع روس آتوم الروسية.

أضاف خلال حلقة نقاشية تحت عنوان “دور الطاقة النووية في التنمية المستدامة”، أنه سيتم الاستعانة باستشاري روسي لمدة معينة مع بداية تشغيل محطة الضبعة النووية، لمساعدة الفريق المصري في التشغيل.

أوضح أنه على الرغم من القيود التي فرضها فيروس كورونا والتي أوقفت العديد من المشاريع الدولية، فقد تمكنت الهيئة من الحد من آثار الفيروس على “محطة الضبعة للطاقة النووية”.

أضاف أنه يتم تنفيذ الالتزامات المتتالية المتعلقة بتطوير المشروع وذلك تحت رعاية القيادة السياسية، وفي 29 يونيو، سلمت هيئة المحطات النووية المصرية وثائق الترخيص للوحدتين ١ و٢ من إنشاء محطة الضبعة للطاقة النووية إلى الهيئة المصرية للرقابة على الطاقة النووية والإشعاعية (ENRRA)، والذي يمثل علامة بارزة في تنفيذ مشروع الضبعة للطاقة النووية، ويؤكد أنها تنشأ في الاتجاه الصحيح لإصدار تصريح البناء لأول وحدتين.

لفت إلى أن الحكومة تستهدف وصول نسب مشاركة الطاقة النووية في مزيج الطاقة المصري لنحو 7 : 8% خلال السنوات المقبلة، ما يضمن الحفاظ على التوازن المستهدف في خليط الطاقة المنتجة محليًا.

وقال ألكسندر فورونكوف الرئيس التنفيذي لمؤسسة روس آتوم النووية الروسية الحكومية بمنطقة الشرق الأوسط أن الدراسات الاقتصادية لمشروع إقامة محطة الضبعة النووية أثبتت جدوى اقتصادية هائلة للاقتصاد القومي المصري.

وأضاف فورونكوف خلال مشاركته في حلقة نقاشية حول دور الطاقة النووية في تحقيق التنمية المستدامة، أن كل دولار يتم استثماره في أقامه المحطة سيجلب دولار ونصف للمؤسسات الحكومية والعاملة في المحطة كما أنه سيجلب دولار ونصف ضرائب تعود للدولة بينما تجلب ٤ دولارات من إجمالي الناتج العام لاقامه المحطة.

وأشار فورونكوف إلى أن اقامه المحطات النووية تتطلب تأهيل كوادر علمية محلية لدعم التأثير الإيجابي على نوعية الحياة وكذلك على نظام التعليم والضريبي وغيرها من قطاعات الدولة.

اعتبر التوسع في إنشاء محطات الطاقة النووية هي المجال الأكثر تطورا خلال الفترة الراهنة مقارنة بمشروعات توليد الكهرباء القائمة عن الغاز الطبيعي والوقود الإحفوري.

لفت  الرئيس التنفيذي لمؤسسة روس آتوم إلى أن العديد من الدول حول العالم باتت تهتم بشكل مباشر بتنفيذ مشروعات جديدة لإنتاج الكهرباء من الطاقة النووية وتحقيق التنمية المستدامة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض