مجموعة العشرين تحذر من تداعيات «متحور دلتا» وتؤيد ضريبة عالمية على الشركات

قال وزراء المالية فى مجموعة العشرين إن السلالات الجديدة من فيروس كورونا قد تهدد تعافي الاقتصاد العالمي، مما يستدعى استخدام كل الأدوات المتاحة لمواجهة التداعيات.

وجاء في البيان الختامي لاجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية للمجموعة الذي استضافته مدينة البندقية: إن “تفشي متحورات جديدة من كورونا ووتيرات متفاوتة لعمليات التلقيح” يلقى بثقل على نهوض الاقتصاد العالمي

أضاف البيان “نؤكد مجددا اعتزامنا استخدام كل الأدوات المتاحة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا”.

فى ذات السياق، أيدت المجموعة اتفاقا عالميا على ضرائب الشركات بنسبة 15% على الأقل.

وذكرت المجموعة ولأول مرة أن نظام تسعير الكربون قد يكون جزءا من سياسة مختلطة لمواجهة التغير المناخي.

وتواصل المتحورة دلتا شديدة العدوى الانتشار في أنحاء العالم وتتسبب بطفرات وبائية جديدة في آسيا وأفريقيا، وتزيد من أعداد الإصابات في أوروبا والولايات المتحدة.

كذلك، تعهد وزراء المال وحكام المصارف المركزية “الحفاظ على الاستقرار المالي وقدرة الموازنات على الصمود على المدى الطويل”، في إشارة الى إجراءات الإنعاش التي اتخذتها الحكومات.

ومنذ بدء أزمة فيروس كورونا، قامت دول مجموعة العشرين بضخ نحو 16 ألف مليار دولار لإنعاش اقتصاداتها، وفق صندوق النقد الدولي.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض