بريطانيا: لانعترف بـ«فاتورة بريكست» التي قدرها الاتحاد الأوروبي بمبلغ 47.5 مليار يورو

وكالات – أكدت بريطانيا عدم اعترافها بتقدير صادر عن الاتحاد الأوروبي لتكلفة تسوية خروجها من التكتل الأوروبي، مشيرة إلى أنها تعتقد أن إجمالي التكلفة ما زال ضمن التوقعات الأصلية للحكومة.

وأبرمت بريطانيا والاتحاد الأوروبي اتفاق الانفصال والذي تواصل بريطانيا بموجبه المساهمة في ميزانية التكتل بما يماثل تعهدات قدمتها خلال عضويتها.

وأعلن الاتحاد الأوروبي الخميس الماضي إن بريطانيا مدينة بسداد 47.5 مليار يورو (40.77 مليار جنيه إسترليني) للتكتل في تسوية مالية لما بعد انفصالها عن الاتحاد.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للصحفيين “لا نعترف بذلك الرقم” مشيرا إلى إنه تقدير صادر عن الاتحاد الأوروبي لأغراض المحاسبة الداخلية الخاصة به. على سبيل المثال، فهو لا يعكس جميع الأموال المستحقة للمملكة المتحدة، مما يقلص المبلغ الذي ندفعه”.

ويرفض الاتحاد الأوروبي توصيف بريطانيا للأرقام الواردة في تقرير ميزاني.

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي “الرقم (هو) 47.5 مليار يورو، والذي ستسدده المملكة المتحدة لميزانية الاتحاد الأوروبي على مدى السنوات القادمة”.

تابع “جميع الحسابات أُجريت بما يتماشى مع بنود اتفاقية الانسحاب… التقرير نهائي”.

وتقول بريطانيا إن تقديرها للتكلفة ما زال ضمن النطاق الرئيسي الذي حددته في السابق بين 35 إلى 39 مليار جنيه إسترليني.

ومرت 5 سنوات على تصويت البريطانيين لمصلحة خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، في يونيو 2016، ونحو 200 يوم على تنفيذ هذا القرار الذي يبدو على السطح أنه مفيد لبريطانيا.

فالاقتصاد البريطاني سينمو بمعدل 6.4% خلال العام الجاري، ليكون ثاني أعلى معدل نمو بين مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى، ثم ينمو في العام المقبل بمعدل 5.4% ليكون الأعلى بين دول المجموعة، التي تتكون من الولايات المتحدة، وبريطانيا وفرنسا، وإيطاليا وألمانيا، وكندا واليابان، وروسيا، بحسب متوسط توقعات 60 محللاً اقتصادياً استطلعت وكالة بلومبيرغ للأنباء رأيهم.

وبحسب بيانات بلومبرج أيضاً، فإن قيمة الأموال – التي تدفقت للاستثمار في الأوراق المالية البريطانية، عبر «آي شيرز كور إف.تي.إس.إي 100 يو.سي.آي.تي.إس إي.تي.إف»، وهو أكبر صندوق استثمار قابل للتداول في البورصة ببريطانيا – ارتفعت بنسبة 126% منذ 2016، لتصل إلى مستويات غير مسبوقة على الإطلاق.

وفي ديسمبر الماضي، وبعد توقيع الاتفاق النهائي للخروج من الاتحاد الأوروبي، قال رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، إن «هذا البلد سيزدهر بقوة».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض