البنتاجون تلغي عقدًا بقيمة 10 مليارات دولار لصالح مايكروسوفت بعد جدل حول الصفقة

وكالات – قرر البنتاجون إلغاء عقدًا بقيمة 10 مليارات دولار للحوسبة السحابية منحته لشركة “مايكروسوفت” في عام 2019، بعد جدل بين الحكومة وشركات تكنولوجيا كبرى بشأن الصفقة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان: “مع بيئة التكنولوجيا المتغيرة، أصبح من الواضح أن عقد جيه إي دي إي كلاود والذي تأخر طويلًا لم يعد يلبي المتطلبات لملء فجوات قدرة وزارة الدفاع”.

ABK 729

وأعلن البنتاجون أن هناك خططاً لمشروع متعدد البائعين، مشيرة إلى أنها تنوي السعي للحصول على مقترحات من عدد محدود من المصادر وخاصة “مايكروسوفت” و”أمازون ويب سيرفس”.

وأشار البيان إلى أنه سيتم النظر بشأن البائعين الآخرين إذا كان بإمكانهم إثبات استيفائهم لشروط العقد.

كان المشروع المعروف باسم البنية التحتية المشتركة للدفاع محل نزاع حاد منذ البداية، كما رفضت محكمة فيدرالية إنكار مزاعم “أمازون” بأن التدخل السياسي من قبل الرئيس السابق “دونالد ترامب” كلف الشركة خسارة صفقة الحوسبة السحابية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق