مؤشر مديري المشتريات في مصر يرتفع لـ49.9 نقطة خلال يونيو بدعم نمو الصادرات و السياحة

 

سجل مؤشر مدراء المشتريات الرئيسي PMIالتابع لمجموعة IHS Markit الخاص في مصر ، ارتفاعا خلال يونيو 2021 ليصل عند 49.9 نقطة ، في مقابل   48.6 في شهر مايو مسجلا أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2020.

وأظهرت بيانات المؤشر ، استقرار ظروف العمل داخل السوق المصرية غير النفطية بنهاية النصف الأول من العام الجاري، وذلك بدعم نمو مؤشرات الصادرات وأعداد السائحين.

وأشارت بيانات دراسة مؤشر مدراء المشتريات إلى زيادة طفيفة في الأعمال التجارية الجديدة لأول مرة منذ 7 أشهر، مما أدى إلى انخفاض أقل في التوظيف واستقرار مستويات المخزون.

فيما استمرت  الضغوط التضخمية في الارتفاع، حيث ارتفعت أسعار مستلزمات الإنتاج بأقصى وتيرة منذ ما يقرب من عامين بسبب الزيادة الحادة في أسعار المواد الخام. لكن غالبية الشركات استوعبت هذه التكاليف لأنها أعطت الأولوية للجهود المبذولة لدعم انتعاش المبيعات.

يذكر أن المؤشر صدر عن شركة (IHS Markit) التي تعمل في تحليل البيانات وإعداد تقارير عنها ومقرها الرئيسي في لندن. ويعبر مؤشر مديري المشتريات أقل من مستوى 50 نقطة عن الانكماش بينما أعلى من 50 نقطة يعني النمو.

وكان الارتفاع بمقدار 1.3 نقطة في المؤشر مدفوعا في الغالب بالعناصر الفرعية للإنتاج والطلبات الجديدة، حيث ارتفع كلاهما فوق الـ 50 للمرة الأولى في 7 أشهر.

وقد أشارت هذه القراءات إلى زيادة، ولو هامشية، في النشاط والأعمال التجارية الجديدة، والتي أرجعتها الشركات المشاركة إلى تحسن ظروف السوق مع تخفيف قيود جائحة كورونا.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض